المجلس الطلابي لمدينة جامعة القاهرة يطلق حملة "رفض"

  • 105
بيان المجلس الطلابي

تحت عنوان "بداية الغضب"، أصدر المجلس الطلابي للمدينة الجامعية جامعة القاهرة بيانا، اليوم، استنكر فيه سوء معاملة الإدارة، ورفضه الإجراءات التي تمت بها عملية تسكين الطلاب.
وقال المجلس في بيانه: "لا يخفى على أحد ما تمر به المدينة الجامعية من مشكلات , أساسها الإدراة التي لا تكل ولا تمل من في إصدار قرارت هي في غاية السوء , وكأن هدفها الأساسي تجريد الطلاب من حقوقهم وجعلهم يعانون من مشكلات!".

وكان المجلس قد أصدر بيانا قبل أسبوعين استعرض فيه المشاكل التي يعاني منها الطلاب، وأنه سيحاول للمرة الأخيرة أن يكون همزة الوصل بين إدارة الجامعة و المدينة والطلاب، مؤكدًا مماطلة الإدارة في تلبية حقوق الطلاب.

واختتم المجلس بيانه بدعوة الطلاب إلى التوقيع على استمارة "رفض"؛ لرفض ما تم من إجراءات تمت في عملية التسكين وبعدها وللمطالبة بعدة مطالب منها تسكين جميع الطلاب المنقولين بمواد من جميع المحافظات، ورفض جدول التغذية المعلن والمطالبة للعودة إلى الجدول القديم، وتنفيذ قرار مجلس الوزراء بإعفاء طلاب المدن الجامعية من المصروفات، بالإضافة إلى رفض اللائحة التأديبية التي أُجبر الطلاب على التوقيع عليها .

وقال أحمد وحيد أمين مساعد المجلس الطلابي، إن الحملة لاقت قبولا كبيرا من الطلاب, حيث وقّع على استمارة المطالب أكثر من ألف طالب في وقت قصير جدا منذ بدأ الحملة, وجاري تجميع باقي الاستمارات من مسئولي الحملة في المباني المختلفة.
جدير بالذكر أنه تم اليوم تحويل الطالب أحمد وحيد للتحقيق بالشئون القانونية المركزية بجامعة القاهرة بتهمة تعليق بيان المجلس الطلابي.