الجنايات ترجئ جلسات "مبارك" إلى 14 ديسمبر وتستدعي طنطاوي وعنان للشهادة

  • 66
صورة أرشيفية

أرجأت محكمة جنايات القاهرة، في جلستها المنعقدة اليوم، الاثنين، برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، جلساتها في قضية إعادة محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك، ونجليه علاء وجمال، ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، و ستة من كبار مساعديه السابقين، ورجل الأعمال الهارب حسين سالم، إلى جلسات تعقد في أيام 14 و 15 و 16 ديسمبر المقبل.

يحاكم مبارك والعادلي ومساعدوه الستة في قضية اتهامهم بالتحريض، والاتفاق والمساعدة على قتل المتظاهرين السلميين إبان ثورة 25 يناير، وإشاعة الفوضى في البلاد، وإحداث فراغ أمني فيها؛ كما يحاكم مبارك ونجلاه علاء وجمال ورجل الأعمال حسين سالم، بشأن جرائم تتعلق بالفساد المالي، واستغلال النفوذ الرئاسي في التربح والإضرار بالمال العام، وتصدير الغاز المصري إلى إسرائيل بأسعار زهيدة تقل عن سعر بيعها عالميا.

وجاء قرار التأجيل لتمكين دفاع المتهمين والمدعين بالحقوق المدنية من الاطلاع وتصوير المستندات المقدمة بجلسة أول أمس السبت، مع استدعاء المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع السابق في جلسة 14 ديسمبر لسماع شهادته ومناقشته، واستدعاء الفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة السابق في اليوم التالي" 15 ديسمبر" لسماع شهادته ومناقشته أيضا. مع تكليف النيابة العامة بمخاطبة رئيس هيئة القضاء العسكري، ليتولى مكاتبة اللواء أركان حرب مدير المخابرات الحربية؛ لسرعة تكليف اللواء حمدي بدين قائد الشرطة العسكرية الأسبق وملحق الدفاع بسفارة مصر في الصين حاليا، للحضور بجلسة 16 ديسمبر لمناقشته وسماع شهادته.

كما أمرت المحكمة باستعجال تقارير لجنة خبراء الغاز وفحص الأسلحة والذخائر‘ مع استمرار العمل بقرار المحكمة بإيقاف البث المباشر وحظر النشر في الجلسات الثلاث المقررة.

صورة أرشيفية