دراسة: شجار الأخوة يؤثر على الصحة العقلية

  • 148
صورة أرشيفية

حذرت أحدث الدراسات الطبية التي أُجريت بجامعة "نيوهامشر" الأمريكية، من تعرض أحد الأطفال للتنمر من قبل شقيق له، وذلك لتأثيره على صحته العقلية.

وأشار الأطباء خلال الدراسة التي شملت على 3500 طفل دون الـ 17 سنة، مستندة إلى المسح الوطني للأطفال المعرضين للعنف، حيث تم التحقق من نوع التنمر الذي تعرض له الطفل، مثل الاعتداء الجسدي، أو الإضرار بالملكية، أو الاعتداء النفسي - مثل نعته بكلمات مزعجة أو التصرف معه بلؤم أو نبذه-.

وتبين من خلال الدراسة أن الأطفال دون التاسعة من العمر، أكثر عرضة لمشاكل الصحة العقلية؛ نتيجة التعرض لتنمر بسيط حتى لو كان بسيطًا، مقارنة بالأكبر منهم سنًا.