تواجد أمني مكثف أمام المجري الملاحي لقناة السويس

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كثفت قوات الجيش والشرطة من تواجدها بمداخل ومخارج نفق الشهيد أحمد حمدي وبمعدية قرية عامر التي تربط الضفة الشرقية لقناة السويس بالضفة الغربية، كما تواجدت القوات البحرية وقوات حرس الحدود بشواطئ خليج السويس، وسط حالة من الاستنفار الأمني التي تشهدها محافظة السويس اليوم الثلاثاء قبل مظاهرات كان قد دعى إليها نشطاء لإحياء ذكري محمد محمود.

وقال اللواء خليل حرب مدير أمن السويس، إنه يوجد تنسيق كامل بين قيادات الجيش الثالث الميداني والشرطة بالسويس، مؤكدا أن المحافظة مؤمنة تماما وأن عمليات التامين تشمل المدخل الجنوبي لقناة السويس والشركات والمصانع بخليج السويس والشركات البترولية بالمحافظة.

وفي سياق متصل، قال مصدر عسكري إن قوات الجيش كثفت من تواجدها عن طريق الكمائن الثابتة والمتحركة بطريق السويس - جنوب سيناء ، وطريق السويس - الإسماعيلية، وقامت بمضاعفة الكمائن بالطرق التي تربط محافظة السويس مع محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر والاسماعيلية.