قائد الانقلاب العسكري في مالي يمثل أمام القضاء

  • 68
الجنرال أمادو سانوجو

يمثل الجنرال أمادو سانوجو قائد الانقلاب العسكرى الذي وقع في 22 مارس عام 2012 في مالي أمام القضاء، ليتم استجوابه حول قضية محاولة الانقلاب الذي وقع في 30 أبريل عام 2012.

وذكر راديو "فرنسا الدولي" اليوم الثلاثاء، أن الجنرال سانوجو استولى على السلطة وذلك قبل شهر من محاولة جديدة للانقلاب عليه وتم القبض على عدد من العسكريين وتم تعذيب البعض الآخر ويوجد عدد منهم في عداد المفقودين.

وأضاف الراديو، أن الجنرال سانوجو سيمثل أمام القاضي "يايا كارامبيه" للاستماع إلى أقواله لمعرفة ما إذا كان متورطا في عمليات تعذيب العسكريين.

وكان مصدر قضائي، قد أكد أن الاتهامات تشمل القتلى الذين سقطوا خلال موجة التمرد التي اندلعت ضد الجنرال سانوجو فضلا عن كافة أعمال العنف التي وقعت خلال الفترة الأخيرة والمتهم بها رجاله.

يشار إلى أن الجنرال سانوجو برر الانقلاب الذي جرى في شهر مارس عام 2012 في البلاد بسبب عدم قدرة الدولة الفاسدة على مكافحة تزايد المخاطر في شمال مالي لاسيما الجماعات الجهادية ومتمردي "الطوارق".

الجنرال أمادو سانوجو