المؤقت والعاهل الأردني يؤكدان علي قوة العلاقات المصرية الأردنية

  • 138

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور اليوم الثلاثاء, على متانة العلاقات الأردنية المصرية المستندة إلى جذور قومية وتاريخية قوية وثابتة، والحرص المشترك على تعزيزها والنهوض بها في شتى الميادين بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين. 

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الثنائية التي عقدها العاهل الأردني اليوم مع الرئيس منصور الذي وصل إلى الأردن اليوم الثلاثاء في زيارة عمل قصيرة، في المكاتب الملكية في الحمر. 

وقد عقد الجانبان جلسة موسعة بحضور الوفد المصري المرافق للرئيس منصور وعدد من المسئولين الأردنيين على رأسهم رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي فايز الطراونة، ووزير الداخلية وزير الخارجية بالإنابة حسين المجالي ، ورئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل الزبن ، وسفير الأردن لدى مصر بشر الخصاونة ، تركزت على سبل تطوير العلاقات الثنائية خصوصا في المجالات الاقتصادية، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية. 

ووفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي الهاشمي، فقد شدد الملك عبدالله الثاني على أن الأردن ينظر إلى مصر الشقيقة دولة مهمة وأساسية في محيطها العربي والإقليمي، ويدعم خيارات شعبها المستقبلية، وبما يعزز وحدته الوطنية، ويمكن مصر بجميع مكوناتها من ترسيخ أمنها واستقرارها واستعادة مكانتها ودورها الريادي.

 واستعرض الملك عبدالله والرئيس منصور جوانب التعاون بين البلدين وآفاق تعزيزها في شتى المجالات، خصوصاً السياسية والاقتصادية، مؤكدين أهمية عقد اجتماعات اللجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة بالسرعة الممكنة، لتكثيف التعاون الثنائي في مختلف المجالات، خصوصا فيما يتعلق بملف الطاقة، فضلا عن العديد من الملفات الاقتصادية والتجارية. 

وهنأ عاهل الأردن خلال المباحثات الرئيس منصور والشعب المصري بمناسبة الاحتفالات بذكرى انتصارات "أكتوبر"، متمنياً لجمهورية مصر العربية الشقيقة الاستمرار بالنهوض والتقدم وتجاوز جميع التحديات التي تواجهها.