• الرئيسية
  • الأخبار
  • وزير الشباب والرياضة يشهد البيان الختامي للمؤتمر السنوي الأول لشباب الباحثين

وزير الشباب والرياضة يشهد البيان الختامي للمؤتمر السنوي الأول لشباب الباحثين

  • 54
وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبد العزيز

شهد المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة، البيان الختامي للمؤتمر السنوي الأول لشباب الباحثين تحت عنوان "رؤية شباب الباحثين لمستقبل مصر"، والذى نظمته الإدارة المركزية للبرلمان والتعليم المدنى بوزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع المركز العربى للبحوث والدراسات على مدار يومى 13 و14 ديسمبر الجارى بمركز التعليم المدنى بالجزيرة.

أشاد عبدالعزيز، بالتوصيات التي أسفر عنها المؤتمر، مبينا أن المستوي الذي ظهر به المؤتمر لا يقل علي الإطلاق عن المؤتمرات الدولية أو المؤتمرات التي تعقد علي المستوي الوزاري، مطالبا المشاركين ضرورة البحث عن أساليب حديثه لتفعيل تلك التوصيات، وتنفيذها علي أرض الواقع كي تتحقق التنمية للوطن.

ووعد وزير الشباب والرياضة المشاركين بارسال تلك التوصيات للوزراء الحاليين كل في مجاله، للإستفادة من تلك التوصيات والعمل علي تحقيقها، كما وعدهم بالتواصل مع وسائل الإعلام كافة لنشر تلك التوصيات للرأي العام.


ومن جهته، أكد الدكتور السيد يسين، مدير المركز العربى للبحوث والدراسات، أن المؤتمر يترجم بشكل صحيح فكرة تمكين الشباب من خلال إعطاء الفرصة للشباب في التدريب والتأهيل، معتبرا تلك التوصيات مدخلا اساسيا في وضع رؤية مستقبلية لمصر، واسهاماً في رسم مستقبل الوطن.

وخلال كلمتها عن الشباب قدمت الدكتورة هبة جمال الدين، الشكر لوزارة الشباب والرياضة، وعلي رأسها المهندس خالد عبد العزيز، الذي اتاح الفرصة أمام الشباب للمشاركة في مثل هذا المؤتمر لطرح رؤية الشباب لتحقيق تنمية مستدامة لوطنهم ومن أجل مستقبل أفضل له.


وأشارت هبة جمال الدين، إلي أنه تم تقديم 74 بحث خلال المؤتمر تضمنت 30 بحثا في محور الارهاب، 18 بحثاً في محور السياسة الداخلية والخارجية، 20 بحثا في محور البحوث الثقافية والإجتماعية، 4 ابحاث في محور الاقتصاد.

تخلل الحفل النهائي عرض فيلم وثائقي لفعاليات المؤتمر، كما عرضت الوثيقة المبتكرة لرؤي الشباب حول بناء مستقبل مصر، واختتم الحفل بتوزيع شهادات التقدير علي الفائزين.


جدير بالذكر أن المؤتمر تناول المؤتمر محاور عدة " السياسة الداخلية، السياسة الخارجية، التحديات الإقتصادية، الإرهاب، والقضايا الثقافية والإجتماعية"بالإضافة الي ورش عمل لصياغة توصيات تلك المحاور، وإعداد تصور نهائي لرؤية الشباب في بناء مستقبل مصر.