ننشر بالتفاصيل ماجاء خلال المؤتمر الصحفى لوزير الداخلية

  • 111
اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية

قال اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية، أن الوزارة واجهت الأجهزة الأمنية بالتعاون والتنسيق الكامل مع القوات المسلحة خلال الفترة الماضية أخطر هجمة إرهابية يشهدها الوطن إستهدفت إشاعة الفوضى وعدم الإستقرار.

وهذ ملخص ما اعلن عنه الوزير فى المؤتمر الصحفى

أولاً : ضبط خمسة من قيادات التنظيمات المتطرفة

ثانياً : ضبط بؤرة إرهابية تضم عدد من العناصر المتطرفة بقيادة المدعو " نبيل محمد عبدالمجيد المغربى" والمرتبطة بخلية مدينة نصر

ثالثاً: إحباط عمليات إرهابية تواكب الإحتفال بنصر أكتوبر وتحديد مرتكب واقعة إستشهاد اللواء / نبيل فراج

رابعاً : ضبط خلية من العناصر الإرهابية المتورطة فى إرتكاب عدد من حوادث إستهداف رجال القوات المسلحة والشرطة بمنطقة الإسماعيلية

خامساً : حوادث التعدى وإطلاق النيران على قوة كمين مسطرد بتاريخ 27 سبتمبر- كمين خلف ميراج سيتى بتاريخ 16 أغسطس - نقطة شرطة النزهة بتاريخ 30 أغسطس

سادساً : حادث إستشهاد 25 مجند من قوات الشرطة بشمال سيناء وإختطاف سبعة جنود

سابعاً : حادث إستشهاد المقدم محمد مبروك

ثامناً : حادث محاولة إغتيال السيد وزير الداخلية

- هذا وستواصل الأجهزة الأمنية على مدار الساعة جهودها لمواجهة العناصر الإرهابية وتعقب وضبط كل من سولت له نفسه العبث بأمن وإستقرار وسلامة الوطن ...ولن تزيدها التحديات والمخاطر إلا إصراراً على الإضطلاع بمسئولياتها0

- أسمحوا لى أن أوجه عدة رسائل أجدها ضرورية فى مثل هذه الظروف وما تمر به بلادنا من مخاطر :

- أولاً : رسالة لأبنائى الضباط والأفراد والمجندين أعضاء هيئة الشرطة :

" أتقدم إليكم جميعاً بكل الشكر والتقدير على جهودكم المضنية .. قدمتكم أرواحكم ودمائكم فداءً لوطنكم وواصلتم الليل بالنهار وسابقتم الزمن فى تتبع وكشف تلك التنظيمات الإرهابية ، وكانت عناية الله ورعايته حليفاً لجهودكم الصادقة .. حفظكم الله ورعاكم " .

-ثانياً : رسالة إلى قواتنا المسلحة الباسلة :

" أسمى معانى الإمتنان لقواتنا المسلحة قادةً وضباطاً وضباط صف وجنود .. تبرهنون كل يوم على أنكم حصن الوطن وأمانه وصمام أمنه وإستقراره .. سدد الله على طريق الحق خطاكم ، ودمتم درع الوطن وسيفه "

- ثالثاً : رسالة إلى الشعب المصرى العظيم :

" كل التحية والإكبار والإجلال لشعبنا الأبى الذى ساند أبنائه من رجال الشرطة والقوات المسلحة وكان خير العون والسند لهم فى حربنا ضد الإرهاب الأمر الذى كان له عظيم الأثر فى تحقيق تلك الإنجازات والنجاحات الأمنية " وأوكد للشعب العظيم أن تلك المحاولات اليائسة لن تثنينا عن إستمرارجهودنا وتضحياتنا لحماية أمنه وأمان أبنائه وحفظ مقدرات الوطن وإستقراره .

- رابعاً : رسالة إلى العناصر الإرهابية :

" أحذركم جميعاً من مغبة ترويع الآمنين .. فمهما كانت التحديات والمخاطر لن تزيد الأجهزة الأمنية إلا قوة وإصراراً على مواصلة ملاحقتكم وتقديمكم للعدالة .. عليكم مراجعة أفكاركم ومواقفكم ، فطريقكم سينتهى بالفشل والخسران " .