"الإفتاء" تحتفل بتخرج أول دفعة من برنامج تأهيل المقبلين على الزواج

  • 26
المفتي الدكتور شوقي علام

احتفلت دار الإفتاء المصرية، بتخريج أول دفعة من برنامج تأهيل وتدريب المقبلين على الزواج، والذي استمر قرابة الشهرين لتدعيم الشباب من الجنسين بالمعارف والخبرات والمهارات اللازمة لتكوين حياة زوجية وأسرية ناجحة.

وذكر بيان لدار الإفتاء الجمعة، أن الدورة جاءت استشعارا من دار الإفتاء المصرية لخطورة حالات الطلاق المتزايدة في السنوات الأولي من الزواج في الآونة الأخيرة، حيث تعد مشكلة الطلاق أحد أهم المشكلات التي تواجه المجتمع المصري، والتي تعود أغلبها إلى قلة المعرفة وعدم التأهيل المناسب للمقبلين على الزواج.

وأكد الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، خلال الاحتفال على أن كل ما تم تدريسه في الدورة التدريبية من علوم نفسية وسلوكية واجتماعية إنما هو من أساس الشريعة الإسلامية، لأن تحقيق المصلحة هو مدار الشريعة وأينما وجدت المصلحة فثم شرع الله، مشيراً إلى أهمية ترجمة المعلومات والمعارف التي تم تدريسها في الدورة إلى سلوكيات وممارسات واقعية تحقق الرحمة والمودة والسكن بين الزوجين.

وكشف مفتي الجمهورية، أن دار الإفتاء لديها مشروعات طموحة تسعى لتنفيذها في الفترة المقبلة من بينها إنشاء وحدة متخصصة في الإرشاد الأسري، لأنها أصبحت حاجة ملحة تفرضها ضرورات الواقع المعاش لمعالجة مشكلات الأسرة بشكل علمي ومتخصص وشامل.

ومن جانبه، أكد الدكتور عمرو الورداني أمين الفتوى ومدير مركز التدريب، أن دار الإفتاء المصرية هي أول مؤسسة إسلامية مصرية تضطلع بهذا الدور وتبادر إلى إقامة تلك الدورة الخاصة بتدريب وإرشاد وتأهيل عدد من المقبلين على الزواج على مهارات الحياة الزوجية وكيفية التعامل مع المشكلات والضغوط الحياتية التى يواجهها الزوجان.