• الرئيسية
  • الأخبار
  • بين النقد والتهكم.. نشطاء يتناولون قانون التظاهرعلي مواقع التواصل الإجتماعي

بين النقد والتهكم.. نشطاء يتناولون قانون التظاهرعلي مواقع التواصل الإجتماعي

  • 119
صورة ارشيفية

ما أن أعلنت الرئاسة عن قانون التظاهر، إلا واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك وتويتر" بالحديث عن هذا القانون، وبين النقد والتهكم انطلقت تدوينات وتعليقات النشطاء.
فقال أحد النشطاء: بأن قانون التظاهر سوف يُسيء إلي صورة مصر، ويُظهرها بصورة الدولة الفاشلة.
بينما يرى آخرون: إنه ومن عجائب القدر، أن قانون التظاهر أعده الإخوان، وأقره عدلي منصور، و سيستخذ ضد تظاهرات الإخوان.

وتوالت تعليقات النشطاء فقالوا، أن المادة الأكثر غرابة في قانون التظاهر، هي المادة التي تنص علي أن "الاجتماع العام، هو كل تجمع يتجمع به أشخاص لا يقل عددهم عن 10؛ لمناقشة موضوع ذي طابع عام".

وقال أخرون: إن قانون التظاهر به مواداً غاية الصعوبة والتعقيد، فهل تستطيع الحكومة تطبيقه فعلياً، فإن أردت أن تُطاع فأمر بالمستطاع.

بينما انتقد البعض قانون التظاهر من وجهة أخرى، فقالوا: إن قانون التظاهر جاء مفصلاً؛ لمواجهة تظاهرات الإخوان، لكنه ببنوده ومواده هذه قد جلب سخط الحقوقيون، وبعض الفصائل السياسية، والثورية الأخرى.

وبخفة دم المصريين، قال أحد الناشطين: إن الفرق بين قانون الطوارئ وقانون التظاهر، هو أن قانون الطوارئ، الضابط يأتي ليأخذك، أما قانون التظاهر، فأنت من ستذهب إليه بقدمك، وهذه هي "الفكاكة" ، وتسءل ساخراً، هل يوجد بقانون التظاهر مادة تنص علي موقف من سيأتي للمظاهرة متأخراً؟!!، أو من يخطر بمظاهرات وهمية؟!!.

وبنفس خفة دم المصريين، قال ناشط أخر: عدي على أقرب قسم قبل ما تنزل تتظاهر، واديله اسمك، ورقمك، وعنوانك، وقول للظابط: على رنات بقى.