الذبح خارج المجازر دون إشراف الطب البيطرى

  • 109
تجار اللحوم يذبحون خارج المجازر المعتمدة

 الذبح خارج المجازر دون إشراف الطب البيطرى ظاهرة انتشرت منذ عدة شهور فى قرى مركز فاقوس بمحافظة الشرقية، حيث يقوم الجزارون بشراء المواشى من المربين، وذبحها فى الشارع خارج المجازر وبعيدا عن الرقابة البيطرية، حيث يقومون بسلخها وبيعها فى الطرقات دون الكشف عليها، مما يجعل هناك إحتمالا كبيرا فى حمل الذبيحة للأمراض أو على الأقل تلوث اللحم بالبكتيريا والفيروسات.  

وقد دفع تجار اللحوم إلى ذلك غياب الرقابة البيطرية والتموينية، وتكاسلها عن دورها فى مراقبة ومتابعة محلات الجزارة وبيع اللحوم، حيث أن معظم الذبائح الأن ليس عليها خاتم المذابح الحكومية.  

وقد صرح د محمد أبو العلا (طبيب بيطرى بالإدارة البيطرية بفاقوس) أن هذه الظاهرة تعد جريمة كبيرة يتم إرتكابها فى حق المستهلك، حيث أن الذبح الغير آمن يعرض المستهلك لكثير من الأمراض بل والأوبئة مثل السل - الدرن - الديدان الكبدية - البروسيلا إلى غير ذلك من الأمراض التى تنتج عن التعامل مع اللحوم المذبوحة خارج المجازر دون الكشف البيطرى عليها.  

كما أن هذا النوع من الذبح يعد تحطيما سريعا للإقتصاد المصرى، حيث يقوم معظم الجزارين بذبح الإناث من المواشى بسبب رخص أسعارها عن الذكور، مما يعرض الثروة الحيوانية للخطر لاسيما أنهم يذيبحون صغيرات السن التى لم تنتج بعد.  

والخطر الكبير يكمن فى أن أغلب التجار يقومون بشراء المواشى المريضة المعرضة للموت بسبب تمكن المرض منها، فيقومون بذبحها هروبا من تعرضها للنفق، مما يؤكد أن معظم هذه اللحوم حاملة لأمراض شتى لا يتم الكشف البيطرى عليها.  

ومن جهته أكد د صبرى محمد صبرى أمين حزب النور بفاقوس أن أمانة الحزب ستتدخل بشكل عاجل وسريع لدى مصلحة إدارة التموين والطب البيطرى والرقابة الصحية لحل هذه المشكلة من خلال تفعيل دور الرقابة البيطرية والتموينية على هذه اللحوم والذبائح.

تجار اللحوم يذبحون خارج المجازر المعتمدة