مستشار المفتى لـ"فرانس 24": الإرهاب لا دين له وعلينا محاربته جميعا

  • 57
مستشار المفتي- إبراهيم نجم

قال الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتى الجمهورية- أن دار الإفتاء المصرية أدانت بشدة الحادث الإجرامى الذى تعرضت له مجلة "شارلى إيبدو" الفرنسية الساخرة، مشدداً فى تصريحات لفرانس 24 الناطقة بالإنجليزية أن العنف باسم الدين يجب أن يتوقف وينتهى، وأن الاعتداء على الأبرياء مرفوض فى التعاليم الإسلامية.

وأضاف الدكتور إبراهيم نجم، فى تصريحات إعلامية، أن الإرهاب لا دين له ولا يقتصر أذاه على مجتمعات معينة أو فئات خاصة، ولكنه يمس الإنسانية جمعاء.

وأوضح مستشار مفتى الجمهورية إنه يجب أن يتم التعامل مع مرتكبى الحادث الإرهابى كخارجين عن القانون ومجرمين وليس لكونهم يمثلون ديانة معينة فالأديان جميعا جاءت للمحافظة على النفس البشرية وليس لإزهاقها.

وتابع: "نحن جميعًا فى سفينة واحدة، وعلينا أن نتحمل جميعًا مسئولية محاربة التطرف والإرهاب، وأن نتعاون ونعمل سويًا من أجل مواجهته والقضاء عليه".