طلاب يجردون طفلًا من ملابسه ويدفنونه حيًا مقابل خمسة جنيهات

  • 48
الطفل الضحية

"العيال شافوا معايا 5 جنيهات قالوا لى تعالى نلعب مع بعض فى الزرع، وخدوا منى الفلوس ولما بكيت ضربونى وحطونى فى حفرة وقفلوا عليا وسابونى ومشيوا لحد ما جت أمى وطلعتنى من تحت التراب".. كانت هذه الكلمات جزء من حديث الطفل الذى دفنه 3 أشخاص حيًا بالقليوبية بسبب 5 جنيهات. وأضاف الطفل "بدر عبد الله" 7 سنوات، تلميذ بالصف الثالث الابتدائى، فى حديثه لـ"اليوم السابع"، استقيظت فى الصباح الباكر على بكاء شقيقتى بسبب مرضها، وقالت لـ"ماما " مش هاروح المدرسة النهاردة عشان تعبانة وهيصنا كلنا احنا الأربعة وما حدش راح فينا المدرسة".

وبعد أذان الظهر طلبت من أمى النزول للشارع للعب وكان معى 5 جنيهات، وتجمع حولى 3 أشخاص من الجيران وطلبوا منى أن نذهب للزراعات للعب وهناك أخذوا "الفلوس" ودفنونى حيًا.

وتابع فى تصريحات صحفية:"أنا شوفت الموت بعينى وأمى أنقذتنى فى الوقت بدل الضايع، قلت لهم خدوا الفلوس وسيبونى أعيش بس هم رفضوا وقالوا لو سبناك هتفضحنا، أنا باخاف دلوقتى انزل الشارع لوحدى أو العب مع حد، ومش باحب الفلوس عشان كنت هاموت بسببها، أنا نفسى أبقى ظابط عشان أقبض على الناس اللى بتموت الأطفال".

وقالت والدة الطفل: "كان اليوم غريب من بدايته، حيث اكتشفت مرض ابنتى وعدم قدرتها على الذهاب للمدرسة مع أشقائها الثلاثة، وذهبت بها إلى المستشفى برفقة باقى أولادى الذين رفضوا الذهاب للمدرسة أيضاً، وبعد إجراء الكشف الطبى عليها عدنا إلى شقة بسيطة استأجرها زوجى أعلى عقار بعزبة الإصلاح فى قرية شلقان التابعة للقناطر الخيرية، غير أن ابنى "بدر" رفض البقاء فى الشقة وطلب النزول للشارع للعب مع أطفال الجيران وكان فى يده 5 جنيهات.