أحد المشتبه بهم في أحداث "شارلي إيبدو" يسلم نفسه للشرطة

  • 42
صورة أرشيفية

أفادت وكالة الأنباء الفرنسية أن أحد المشتبه بهم في الهجوم على مجلة"شارلي إيبدو"الفرنسية الساخرة قد سلم نفسه للشرطة، فيما تتابع القوات الفرنسية عملياتها للقبض على الجناة.

وكان ثلاثة ملثمين، تم تحديدهم لاحقًا بأنهم الأخوان سعيد وشريف كواشي، بالإضافة إلى حميد مراد، وثلاثتهم فرنسيين من أصول جزائرية، قد هاجموا مقر المجلة الأربعاء، بالأسلحة النارية مخلفين ورائهم 12 قتيلًا و11 جريحًا، في عملية إرهابية هزت أوروبا والعالم، حيث خرجت المظاهرات المساندة للضحايا في كل أنحاء أوروبا بحشود كبيرة.

وسلم "مراد" وهو أصغر الثلاثة، نفسه للشرطة، في الساعات الأولى من صباح الخميس، فيما يستمر البحث عن الأشقاء"كواشي" والذين تلقوا تدريبات في اليمن، فيما عادا من سوريا إلى فرنسا الصيف الماضي، واتهم أحدهم من قبل بالانضمام إلى خلية إرهابية في باريس.