محافظة الإسكندرية تدشن أكبر مشروع لفصل القمامة من المنبع

  • 29
صورة أرشيفية

دشنت محافظة الإسكندرية، أمس الأحد، أكبر مشروع لفصل القمامة من المنبع، وإعادة تصنيعها، بحضور اللواء إبراهيم الألفى سكرتير عام مساعد المحافظة، نائبًا عن اللواء طارق مهدى محافظ الإسكندرية، وإبراهيم عبد البارى حلاوة مدير عام الإدارة العامة لدعم اللامركزية بوزارة التربية والتعليم، والعميد تامر سعيد مدير مكتب المحافظ، وجمعة مصطفى وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية.

ويهدف المشروع إلى تعظيم الاستفادة من الموارد البشرية والمادية داخل المدارس، واستخدام التكنولوجيا الحديثة لتنمية تلك الموارد، واستخدامها الاستخدام الأمثل، كما استهدفت المرحلة الأولى من المشروع الذى عكفت المحافظة على دراسته وتنسيق آليات تنفيذه منذ سنة مضت تقريبًا، 20 مدرسة لكل إدارة تعليمية بإجمالى 160 مدرسة.

وأشاد اللواء إبراهيم الألفى بالجهود التى بذلتها إدارة المنتزه التعليمية، ومدرسة ابن خلدون الإعدادية للبنات، وكذلك مدرسة محمد كامل مراد لتطبيق هذه المنظومة، حيث تم الاستفادة من جميع المواد المتهالكة بالمدرسة من أخشاب وورق وكرتون، وقد تم إعادة تصنيعها وتوفير موارد مادية يتم الصرف منها على تطوير الخدمة العملية والتعليمية بالمدرسة، مشيرًا إلى أن المحافظة سوف تساهم مع مديرية التربية والتعليم بتخصيص سيارة بعد الساعة 2 ظهرًا لجمع الورق والكرتون من المدارس، بالاتفاق مع مديرى المدارس.

وحضر اللقاء مديرو المديريات التربية والتعليم بالمحافظة، ووكيل وزارة الصحة و وكيل وزارة الشباب، ووكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالمحافظة و رؤساء الأحياء.