حزب لبناني وحركة فتح يدعوان لتحييد المخيمات الفلسطينية عن أي عبث بأمنها

  • 75
المخيمات الفلسطينية بلبنان

أكدت كل من حركة فتح وحزب الاتحاد اللبناني، ضرورة تحييد المخيمات الفلسطينية عن أي عبث بأمنها وأمن لبنان، وعدم استخدامها كصندوق بريد من أجل إيصال رسائل سياسية معينة.

وأعربت قيادة إقليم بيروت في حركة فتح، وقيادة بيروت في حزب الاتحاد، بعد لقائهما اليوم الثلاثاء، عن "إدانتهما لكل أعمال العنف والتفجير" ، معتبرين أن هذه الأعمال الإرهابية، إنما تهدف إلى إثارة الفتن والاضطرابات المذهبية في البلاد، وضرب الأمن والاستقرار فيها، ومحاولة استدراج المقاومة إلى صراع داخلي يصب في إسرائيل.

وشددوا على ضرورة اتخاذ الإجراءات الأمنية المناسبة في جميع المناطق اللبنانية؛ لوضع حد لأي مظهر من مظاهر التفلت الأمني.

وشدد المجتمعون على أن "تحرير فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس؛ هو السبيل والمدخل الوحيد لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وأن من واجبنا جميعا أن نعمل ونقاوم من أجل أن تبقى فلسطين في أفئدة الأجيال العربية، ومرتكزا لنضال العرب؛ لأن الأمن العربي لن يستقيم إلا بعودة فلسطين إلى حاضنتها العربية".