• الرئيسية
  • الأخبار
  • الجامعة العربية ترحب باستضافة اجتماع تشاوري للمعارضة السورية تحضيرًا لـ"جنيف2"

الجامعة العربية ترحب باستضافة اجتماع تشاوري للمعارضة السورية تحضيرًا لـ"جنيف2"

  • 73
مقر الجامعة العربية


عبر الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي عن استعداد جامعة الدول العربية وترحيبها باستضافة أعمال اجتماع تشاوري للمعارضة السورية حول "جنيف2" يدعو إليه الائتلاف الوطني السوري خلال الأسابيع القليلة المقبلة.


وأعرب الأمين العام عن أمله بأن يتم استصدار قرار من مجلس الأمن يدعو إلى وقف إطلاق النار والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، مشددًا على ضرورة تضافر جميع الجهود العربية والدولية لإنجاح مؤتمر جنيف (2).


وقال بيان للجامعة العربية مساء اليوم "الثلاثاء" حصلت "الفتح" على نسخة منه، استقبل الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية ظهر أمس أحمد عاصي الجربا رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، حيث جرى التداول في مستجدات الوضع في سوريا والتحضيرات الجارية لانعقاد مؤتمر جنيف (2) الذي تحدد موعده في 22/1/2014.


كما جرى في هذا اللقاء استعراض للجهود والمشاورات التي يجريها الائتلاف الوطني السوري مع مختلف أطراف المعارضة لتشكيل وفد موحد يتمتع بأوسع صفة تمثيلية للمشاركة في مؤتمر جنيف (2).


التزام الأطراف


وأكد الأمين العام في هذا اللقاء على أهمية التزام جميع الأطراف بعقد المؤتمر في الموعد المحدد وبالإعداد الجيد له، وذلك لتجنيب سوريا وشعبها المزيد من المعاناة وسفك الدماء والدمار، وتمنى الأمين العام أن يواكب التحضير لانعقاد هذا المؤتمر تحرك جدي من قبل الأمم المتحدة لإقرار وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات الإنسانية إلى جميع المناطق المتضررة والمحاصرة في سوريا، مؤكدًا على ضرورة تضافر الجهود العربية والدولية من أجل إنجاح مؤتمر جنيف (2) وبما يضمن الاتفاق على تشكيل حكومة انتقالية ذات صلاحيات تنفيذية كاملة لتتولى مقاليد إدارة البلاد وفقًا لما نص عليه البيان الختامي لمؤتمر جنيف (1) في 30 يونيو 2012 وبما يفضي إلى تحقيق تطلعات الشعب السوري ووضع الأزمة السورية على مسار الحل السياسي.


استعراض جهود


كما جرى في هذا اللقاء استعراض للجهود والمشاورات التي يجريها الائتلاف الوطني السوري مع مختلف أطراف المعارضة لتشكيل وفد موحد يتمتع بأوسع صفة تمثيلية للمشاركة في مؤتمر جنيف (2)، وعبر الأمين العام عن استعداد جامعة الدول العربية وترحيبها باستضافة أعمال اجتماع تشاوري للمعارضة السورية يدعو إليه الائتلاف الوطني السوري خلال الأسابيع القليلة المقبلة.


مقعد سوريا


ومن ناحية أخرى، طرح أحمد عاصي الجربا موضوع شغل مقعد سوريا لدى جامعة الدول العربية من قبل الائتلاف الوطني السوري، وذلك بعد أن تم تشكيل الحكومة السورية المؤقتة برئاسة الدكتور أحمد طعمة، وجرى التأكيد على أهمية متابعة هذا الموضوع واتخاذ ما يلزم من إجراءات فى هذا الشأن وفقًا لما نصت عليه قرارات مجلس الجامعة الوزاري والنظام الداخلي لمجلس الجامعة.


وقف إطلاق النار


وكان الدكتور العربي قد رحب صباح الثلاثاء في كلمته أمام اجتماع آلية التنسيق الإقليمية لمنظمات الأمم المتحدة المنعقد في مقر الجامعة بالقاهرة بإعلان السيد بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة عن تحديد موعد مؤتمر جنيف (2) في 22/1/2014، مؤكدًا على أهمية الالتزام بهذا الموعد الذي طال انتظاره، واعتبر أن كل يوم يمر يزداد فيه أعداد القتلى والتدمير في سوريا من قبل الجانبين سواء الحكومة أو المعارضة، كما تزداد معاناة الشعب السوري، وأعرب الأمين العام عن أمله بأن يتم استصدار قرار من مجلس الأمن يدعو إلى وقف إطلاق النار والسماح بإدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، مشددًا على ضرورة تضافر جميع الجهود العربية والدولية لإنجاح مؤتمر جنيف (2).