مسيرة فلسطينية أمام "الأونروا" في بيروت لإغاثة أبناء مخيم نهر البارد

  • 132
جانب من التظاهرات

نظمت مسيرة فلسطينية اليوم أمام مقر وكالة أونروا في بيروت بالتزامن مع استمرار الإعتصام المفتوح أمام مقرها الرئيسي في بيروت لليوم الرابع والعشرين على التوالي رفضا لإجراءات الوكالة بشأن مخيم نهر البارد وبدعوة من الفصائل واللجان الشعبية وأبناء المخيم شارك فيها عدد من قيادات الفصائل وأبناء مخيمات الشمال.

وأوضح أمين سر اللجنة الشعبية لمخيم نهر البارد خليل خضر أن أبناء المخيم قدموا رؤيتهم للخروج من الأزمة الراهنة والتي تتلخص بالعمل على توفير موازنات إضافية بما يمكن من الإستجابة للإحتياجات المتزايدة لأبناء البارد.

وأضاف أن أبناء المخيم لن يقبلوا بأقل من برنامج الطوارىء السابق وهم يحمّلون أونروا مسؤولية كل التداعيات التي حدثت وسوف تحدث نتيجة إصرارها على موقفها، مشددا على الدفاع عن مصالح الشعب الفلسطيني وعدم السماح لأحد بالإستهتار بهذه الحقوق وداعيا الى تأمين البدائل قبل اللجوء الى أية اجراءات من شأنها الإضرار بآلاف العائلات الفلسطينية.

وقال إن وكالة الغوث معنية بعملية الإعمار رافضا التذرع بعجز موازنة الوكالة لتحقيق أهداف سياسية، مؤكدا أن الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وكل أبناء الشعب الفلسطيني في لبنان يؤازرون أبناء مخيم نهر البارد في تحركاتهم ومعتبرا أن خطة الطوارىء الإغاثية هي حق لأبناء المخيم وليست منة من أحد.

وسلم وفد من المعتصمين نائب مدير أونروا نص مذكرة دعت إلى استمرار العمل بخطة الطوارىء والسعي لتوفير الأموال الإضافية لإستكمال عملية إعمار المخيم.

ومن المتوقع أن يلتقي المفوض العام لوكالة الغوث فيليبو جراندي الذي يزور لبنان حاليا بوفد من الفصائل الفلسطينية اليوم.