الخارجية: 5 محاور لدعم العلاقات مع دول حوض النيل

  • 123
صورة أرشيفية

قال السفير شريف عيسي، نائب مساعد وزير الخارجية لشئون حوض النيل، إن تدعيم العلاقات بين دول حوض النيل يعتمد علي خمسة محاور،تشكل دور منظمات المجتمع المدني في بلورة هذه العلاقات، وتشمل عقد دورات تدريبيات إقليمية لرفع كفاءة العاملين في مجال إدارة الموارد المائية، مشدداعلي ضرورة خلق نوع من الرقابة الشعبية علي كيفية إدارة حكومات دول حوض النيل لمواردها المائية، وإرشادهم لأفضل سبل الإدارة لتحقيق الاستفاد ة العظمي من هذه الموارد.

أضاف عيسي في كلمته أمام المؤتمر الإقليمي الذي نظمه المجلس العربي للمياه، حول تعزيز دور المنظمات الأهلية والمجتمع، اليوم الأحد، أن المحاور تشمل أيضا تقديم الدراسات والمقترحات للخبراء والمتخصصين لإيجاد أفضل السبل للاستفادة من الموارد المائية بدول الحوض، ووضع تصور لتنفيذها بما يحقق المصلحة المشتركة ويمنع الإضرار بالحقوق الثابتة.

وأشار عيسي إلي أهمية نقل التجارب بين دول الحوض، وتشجيع تبادل الخبرات بينها؛ بهدف التنمية الشاملة والمستدامة لشعوب نهر النيل، مشدداً علي ضرورة نشر التوعية بين دول الحوض انطلاقاً من أن الاستخدام الأمثل لمواردنا المائية سيحقق رفاهيتنا ويرفع مستوي التنمية في دول حوض النيل كافة.


صورة أرشيفية