مشاريع قرارات جديدة لمنظمة التعاون الإسلامي حول الوضع في سوريا

  • 91
شعار منظمة التعاون الإسلامي


كشفت مصادر مطلعة في الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، اليوم الأربعاء 4 ديسمبر 2013، أنه سيتم في اجتماعات مجلس وزارء خارجية المنظمة المقرر عقده في العاصمة الغينية، كوناكري، تقديم مشاريع قرارات جديدة حول الأوضاع في سوريا.


وأضافت المصادر ـ حسب بيان للمنظمة حصلت "الفتح" على نسخة منه ـ أن الوضع في سوريا سيتصدر أجندة مجلس وزاء الخارجية الذي يستمر ثلاثة أيام خلال الفترة 9 ـ 11 من الشهر الجاري، مشيرة إلى أن الاجتماعات تأتي في ضوء التطورات الحالية على الأرض من حيث الانفلات الأمني وازدياد الأوضاع الإنسانية سوءا، في ظل دخول موسم الشتاء وازدياد أعداد النازحين واللاجئين.


وبينت المصادر أيضا أن وزراء خارجية الدول الـ 57 الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، سيحددون موقف دولهم تجاه الجهود الرامية إلى عقد مؤتمر جنيف 2 الخاص بالأزمة السورية، وهو التوجه الذي تدعمه الأمانة العامة للمنظمة.


وأشارت المصادر إلى أن دول منظمة التعاون الإسلامي تتطلع إلى مشاركة المنظمة في مؤتمر جنيف 2، نظرًا لما تمثله من ثقل دولي وكونها لاعب أساسي على الساحة السياسية الدولية، خاصة أنها ثاني أكبر منظمة دولية بعد الأمم المتحدة.