عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • قيادي بـ "الدعوة السلفية": استمرار "عيسى والبحيري" في الهجوم على ثوابت الإسلام لا يعقبه إلا تطرف وإرهاب.. وعلى الدولة التحرك

قيادي بـ "الدعوة السلفية": استمرار "عيسى والبحيري" في الهجوم على ثوابت الإسلام لا يعقبه إلا تطرف وإرهاب.. وعلى الدولة التحرك

  • 57
الشيخ رجب أبو بسيسة- عضو شورى الدعوة السلفية

قال الشيخ رجب أبوبسيسة، عضو شورى الدعوة السلفية، إن استمرار إبراهيم عيسى وإسلام البحيري في الهجوم على ثوابت الدين والتطاول علي رموز الإسلام لا يعقبه إلا تطرف وإرهاب بل يستدل البعض بكلامهما على أن الدولة تحارب الإسلام وإن كنا نعتقد غير ذلك.

وتسائل: لمصلحة من السكوت عنهما هل يصب في مصلحة البلاد واستقرار المجتمع أم يفتح باب من أبواب الانحراف والضلال على الناس؟

واستطرد قائلاً فى منشور له عبر صفحته على "فيس بوك": "في الحقيقة العجب من إهمال الأمر من قبل الحكومة والنظام، فرغم أن الإسلام في الدستور هو دين الدولة إلا أن البحيرى وعيسى يطعنان ليل نهار في ثوابت الإسلام ورغم أن الدولة تقول : للأزهر كل التقدير والدعم، إلا أنهما يهاجمان الأزهر بكل قوة وبلا هوادة".

وتابع: "يبدو أن للدولة أولويات أخرى الأن لكن نقول لهم أنتم في حاجة لمراجعة أولوياتكم وإلا بذلك فأنتم تفتحون باب من أبواب العقاب الإلهي عليكم وعلى أوطانكم بترك المارقين عن الفهم الصحيح للإسلام على شاشات إعلامكم يفتنون الناس والشباب".