• الرئيسية
  • الأخبار
  • "النور": أدركنا واقعا جديدا لا يمكن تجاهله ومسودة الدستور حافظت على الهوية العربية والإسلامية

"النور": أدركنا واقعا جديدا لا يمكن تجاهله ومسودة الدستور حافظت على الهوية العربية والإسلامية

"النور": أدركنا واقعا جديدا لا يمكن تجاهله ومسودة الدستور حافظت على الهوية العربية والإسلامية

أكد حزب النور، أن مشاركته في لجنة الخمسين، جاءت إدراًا لواقعًا جديدًا لا يمكن تجاهله أو تجاوزه، مؤكدًا أن مسودة الدستور حافظت على الهوية العربية والإسلامية.

وقال الحزب في بيان له، اليومن إن المشاركة في لجنة الخمسين وما بعدها أو ما يليها من خطوات هو الخيار المطروح ولا يوجد خيار أخر موضوعي وواقعي يمكن ان يسلكه للوصول لمؤسسات مستقرةـ وحتى يجنب البلاد الانزلاق إلى هوة الصراع والفوضى.

وشدد الحزب على أنه يمثل قطاعاً كبيراً من الشعب المصري لا يمكن إقصاؤه أو بتره، مضيفًا أنه لا يمكن لكل فصيل أن يحقق كل ما يريد ولابد من مراعاة التوازن بين قوى المجتمع المختلفة.

وأوضح الحزب، أنه لا يمكن تقييم الدستور تقييماً منعزلاً عن الظروف والملابسات المختلفة والمحيطة به ودون النظر إلى الوضع الداخلي والإقليمي والعالمي وما يهدد كيان الدولة المصرية من مخاطر

وتابع الحزب في بيانه: "بالنسبة لمواد الهوية والشريعة فيرى حزب النور أن في المسودة التي صوّت عليها اللجنة مادة مادة وكلمة كلمة على الهواء مباشرة.. أن هذه المواد قد حافظت على الهوية العربية والإسلامية وكذلك مرجعية الشريعة الإسلامية كمصدر للتشريعات والقوانين، كما حققت التوازن بين ممارسة الحقوق والحريات وبين مقومات المجتمع الأساسية وقيمه".