• الرئيسية
  • الأخبار
  • نادي ضباط الشرطة: الغضب يجتاح زملائنا بعد إحالة ضابطين متهمين بالتعدي على وكيل نيابة للجنايات

نادي ضباط الشرطة: الغضب يجتاح زملائنا بعد إحالة ضابطين متهمين بالتعدي على وكيل نيابة للجنايات

نادي ضباط الشرطة: الغضب يجتاح زملائنا بعد إحالة ضابطين متهمين بالتعدي على وكيل نيابة للجنايات

قال النقيب هشام صالح، المتحدث الرسمي لنادي ضباط الشرطة، أن هناك حالة غضب وسط ضباط الغربية بعد إحالة الضابطين المتهمين بالتعدي على وكيل نيابة الغربية إلى محكمة الجنايات رغم تقديم محمد إبراهيم، وزير الداخلية اعتذارًا رسميًّا.

وأضاف "صالح" في مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح أون"، والذي يذاع على فضائية "أون تي في لايف"، أن نادي ضباط الشرطة لن يتخلى عن ضباط الغربية، مشيرًا إلى أن الواقعة لا تستحق ما وصلت إليه الآن.

وتابع: "سنصل إلى الغربية قريبًا، ونحاول تهدئة الضباط، والتوصل إلى حل يرضي الجميع".

وتعود الأحداث إلى مشادة نشبت بين ضابطين بمديرية أمن الغربية وهما الرائد محمد حماد والنقيب مهاب السيسي من جهة، ووكيل نيابة قويسنا من جهة أخرى، وذلك في كمين مروري بطنطا؛ حيث وضعا الكلابشات بيد وكيل النيابة، مما أدى لحدوث أزمة على أثر قيام وكيل النيابة بتحرير مذكرة ضد الضابطين اتهمهما فيها بالتعدى عليه بالضرب ووضع الكلابشات بيده.

وعلى إثر ذلك قرر المستشار عصام عبد المطلب، المحامي العام لنيابات استئناف غرب طنطا، إحالة الضابطين لمحكمة الجنايات وتحديد جلسة 21 ديسمبر لنظرها.