طفلي يبصق كثيرًا

  • 157
صورة أرشيفية

يبصق الطفل للفت انتباه الكبار عندما لا يتسنى له التعبير اللفظى.

البصق عادة قد تلتصق بطفلك طوال عمره؛ لذا عليكِ معالجتها فور أن تلاحظى عليه أنه بدأ فى استعمال هذه الطريقة للتعبير عن غضبه، مع قليل من الصبر والتعامل بلطف وهدوء، تستطيعين تعليم طفلك أن البصق خطأ، وأنه عادة لا يمكن تحملها.

أولا: ينتظر طفلك منك رد فعل سلبى عند قيامه بالبصق؛ فهو يعى تماما أنه فعل غير لائق وفظيع. لا تنفعلى واتركيه واذهبى إلى غرفة أخرى لتريه أن فعله لم يثر اهتمامك، ولم يوصله إلى غرضه باستفزازك.

ثانيا: اطلبى من طفلك أن ينظف البصقة، وأن يعتذر بصوت هادئ عما بدر منه؛ إذا رفض أدبيه بإعطائه وقتا مستقطعا أو حرمانه من بعض المميزات مثل مشاهدة الكرتون قبل النوم. إذا اعتذر أعطيه قماشة نظيفة لينظف بها البصقة، وتكلمى معه بهدوء بأن البصق ينشر الجراثيم وبالتالى الأمراض.

ثالثا: علمى طفلك كيف يعبر عن نفسه بطريقة لفظية مهذبة، وأن البصق ليس أسلوبا متحضرا أو مقبولا فى التعبير عن الغضب أو الحزن. ويمكنكِ أيضا أن تمنحيه فرصة التعبير عن مشاعره عن طريق الرسم أو الكتابة. قومى برسم مشاعرك الغاضبة حتى يقتدى بكِ طفلك ويجد منفذا جديدا للتعبير.

رابعا: إذا لم يكن البصق نتيجة للخوف أو الغضب أو الحزن، فقد يكون بسبب حالة نفسية أو مرضية للطفل. عليكِ حينها باستشارة طبيب لكى تطمئنى وتعالجى المشكلة من جذورها.

خامسا: تجنبي الضرب والعنف كأسلوب أو رد فعل لهذه المشكلة؛ حتي لا يستخدمها طفلك كاستفزاز لكِ ويعتاد على الضرب، ويصر علي استفزازك لكي يجد رد فعلك الذي أصبح شيئا محببا له.