عاجل

الملح الأبيض .. فوائد وأضرار

  • 91
ارشيفية

كما قيل قديمًا: «اتقوا الأبيضين؛ الملح والسكر» هذه المقولة صحيحة نسبيًّا؛ فالملح والسكر مادتان من أساسيات الحياة, ولا يمكن الاستغناء عنهما ولكن بشروط .. وفى هذا المقال نعرض فوائد الملح لجسم الإنسان, وأضراره على صحته.


الملح مكون أساسي من مكونات الجسم, فهو عنصر هام جدًّا في تركيب الجهاز العصبي وفي تنظيم توازن الماء داخل الجسم, ينظم عمل الجهاز الهضمي ويقي الجسم من ضربات الشمس.


أنواع الأملاح كثيرة في الجسم، ولكن أكثر الأنواع انتشارًا هو كلوريد الصوديوم, الذي يوجد بكثرة في العديد من الأغذية مثل اللبن واللحوم والأسماك, وأيضًا في الفواكه وخاصة الليمون والبرتقال وغيرها. ولكن يأتي الداء دائمًا من قلة أو كثرة استخدام أية مادة, فقلة استخدام الملح أو عدم وجوده في الطعام للإنسان الصحيح قد تصيبه ببعض الأعراض مثل الغثيان والقيء والصداع وأحيانًا الإغماء, نتيجة انتقال الماء من الدم إلى باقي خلايا الجسم, نتيجة للضغط الإسموزي .. وأيضًا قد يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم بشكلٍ ملحوظ.


أما عن زيادة الملح فحدِّث ولا حرج عن تأثيرها على أجهزة الجسم المختلفة: كارتفاع ضغط الدم لزيادة كمية الصوديوم واحتباس الماء داخل الجسم, وأيضًا لا نُغفل تأثيره على الكلى؛ فقد تشكل زيادة الصوديوم عبئًا كبيرًا على الكليتين أثناء محاولة التخلص من الفائض منه, وهشاشة العظام؛ لأنه يؤثر على التوازن الداخلي للكالسيوم, وأيضًا مشاكل في القلب وخلل في بعض الهرمونات.


لذا .. ينبغي ألا يزيد استخدام ملح الطعام عن أكثر من خمسة جرامات يوميًّا، والخبز يمثل 20% من احتياج الإنسان للملح. لذا ننصح دائمًا بالاستخدام المعتدل للملح دون إفراط أو تفريط؛ للمحافظة على الصحة التي أنعم الله بها علينا.

ارشيفية