عاجل

خططي لرمضانك

  • 76
صورة أرشيفية

بقلم- د. مريم بسام

أخيتي .. ها نحن في رجب، ولكن الأيام تمر وتتسارع .. حتى نجد رمضان على الأبواب، وما يفصلنا عنه سوى أيام قلائل .. ما بين مشغول ومضيع ومبادر .. فأي منهم أنتِ؟ وماذا تتمنين أن تكوني في رمضان هذا العام؟ فعلى حسب ما تريدين: خططي .. اكتبي .. اعزمي .. دَوِّنِي!

أخيتي .. فراغك الآن وإن كان نسبيًّا .. فهو فرصة انتهزيها حتى لا تكوني ممن قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم: «نِعمتان مغبونٌ فيهما كثيرٌ من النَّاسِ؛ الصِّحَّةُ والفراغُ». رواه البخاري.

إذًا ابدئي بكتابة ما تنوين فعله .. بل ما تريدين الخروج به من رمضان من الآن .. نعم من الآن...لا تنتظري شعبان... خططي حتى تتضح الرؤية وتذهب العشوائية وتركزين على أهدافك، وحتى تبدأي مبكرًا فتقل مهامك اليومية وتكوني أكثر دقة في التنفيذ وأفضل في الاستعداد ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إنَّ اللهَ تعالى يُحِبُّ إذا عمِلَ أحدُكمْ عملًا أنْ يُتقِنَهُ» حسنه الألباني..
وكل دقيقةٍ تقضينها في التخطيط توفر عليك أضعافها عند التنفيذ ..

وأؤكد لكِ : اكتبي ولا تعتمدي على ذاكرتك ..حتى لا تنسي ويقع منك الكثير .. وحتى يكون مخطَّطك صوب نظرك يدفعك ويشجعك لفعله والحرص عليه ... قسمي خطتك بتجهيز نفسك إيمانياً وكذا جهزي بيتك استعدادا لتنفيذ خططك..

وهذه وصايا تعينك على تجهيز نفسك إيمانيا: اكتبي أبواب الطاعات المختلفة : من صلاة النوافل - قراءة القرآن - محافظة على الذكر - إفطار صائم - صدقة – عيادة مريض - بر والدين - صلة رحم - قضاء حوائج المسلمين - فعل خير - دعوة إلى الله - قراءة نافعة..إلخ ، واكتبي ما تريدين فعله تحت كل باب وكيفية الاستعداد لذلك.. سواء بالبدء فيه من الآن حتى يسهل عليك الاستمرار، أو بتنظيم خطوات التنفيذ.

*أما تجهيز بيتك: فنظمي ما تريدين منه الآن ولو شيئا واحدا يومياً ، حتى تتفرغي للتركيز في الأيام الرمضانية التي لا تعوض ..

* مطبخك: أعدّي أكلات ولو أجزاء منها.. واحفظيها لتوفر عليك وقتك.. ولتكون نواة لإطعام الصائمين فتفوزي بالأجر مضاعفاً بإذن الله.

* أولادك: جهزيهم وتحدثي معهم ماذا يعني رمضان ..وهيئيهم لانشغالك فيه فيقللون طلباتهم.. بل ويساعدوكِ.. وحدثيهم عن فضل الأعمال فيه فيشاركونك.. بل ويذكرونك..

* زوجك وأسرتك ومعارفك: شجعيهم على عمل خطة أيضًا.. تكلمي معهم وحمِّسِيهم ..واذكري لهم فضل رمضان وكيف أنه فرصة لا تعوض أبداً.. فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عمن أدرك رمضان واجتهد فيه ومن لم يدركه: «لَمَا بَيْنَهُمَا أَبْعَدُ مِمَّا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ» صححه الألباني

ولا تنسي كذلك أن تعدي خطتك الدعوية ، وتجهزي المواد اللازمة من كلمات رقراقة وآيات وأحاديث ومقاطع مرئية وصوتية.. وكيف يمكن إيصالها لغيرك ولأسرتك وأهلك أولاً ..

وأخيرًا.. ماذا سيفيدك «التخطيط والعزم على العمل»؟! كما ذكرت توفير الوقت، وأيضاً لو حان الأجل قبل بلوغ الشهر.. فلعل نيتك - بفضل الله وكرمه - تسبق عملك.. وتجدين الأجر يوم القيامة قد أثقل ميزانك..فهيا لتخططي... هيا لتبادري... هيا لتفوزي..

صورة أرشيفية