آثار غير عادية على منحدرات كوكب المريخ قد تكون آثار سيول

  • 74
منحدرات غير عادية على كوكب المريخ

اكتشفت المركبة المدارية لاستكشاف المريخ "مارس ريكونيسانس أوربيتر" آثارا مظلمة تظهر على المنحدرات في المنطقة الاستوائية على كوكب المريخ.

ويحدث هذا من نهاية الربيع وفي الصيف حين تحصل هذه المناطق على أكبر كمية من ضوء الشمس.

وذكر موقع "روسيا اليوم" أنه في المواسم الباردة تختفي هذه الآثار من سطح الكوكب، ويبلغ طول بعض هذه الآثار 11.30 مترا.

وكانت هذه السيول الموسمية قد لوحظت سابقا على المنحدرات في خطوط العرض المتوسطة للكوكب لكن العثور عليها قرب خط الاستواء تم لأول مرة.وقال البروفيسور في جامعة أريزونا الأمريكية ألفرد ماكيفين إنه لم يتم العثور حتى الآن على أدلة على وجود ماء سائل على المريخ، غير أن الاكتشافات الأخيرة تسمح بالحديث عن وجود دورة مياه نشطة على الكوكب الأحمر.

وقال ماكيفين إن هذا الاكتشاف يعتبر مدهشًا إذ كان من المتوقع سابقا أن تكون المناطق الاستوائية للكوكب جافة تماما، مشيرا إلى أنه يدل على أن حجم المياه تحت سطح الكوكب قد يكون أكبر بكثير مما كان متوقعا سابقا.

ولا يستطيع العلماء اليوم تحديد سبب ظهور هذه الآثار، لكن ماكيفين يرى أنه قد يعود إلى ذوبان وتبخر المياه المالحة المتجمدة الموجودة في أعماق قشرة المريخ. ويؤكد أن الماء يجب أن يتبخر على سطح الكوكب بسرعة عالية ولا يمكن تفسير مثل هذه الآثار الطويلة إلا بأن المياه كانت مالحة.