الأرصاد تنفي تعرض مصر لموجة صقيع لم تحدث منذ 122عاما

  • 112
صورة أرشيفية

نفت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، الأنباء التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حول أن مصر تتعرض لموجة صقيع وأمطار غزيرة ورياح تبلغ سرعتها 100 كيلومتر، لم تشهدها مصر منذ 122 عاما.

وأوضحت الأرصاد، خلال بيان لها، الخميس، أن مصر تتعرض في الآونة الأخيرة إلى منخفض جوي قطبي يحمل صفات المناطق شديدة البرودة وسرعة الرياح به على السواحل تصل إلى حد العاصفة في بعض الأحيان من 25 عقدة إلى 30 عقدة، والمناطق الداخلية أقل من ذلك من 15 عقدة إلى 20 عقدة.

أما المسطحات المائية، تصل سرعة الرياح بها إلى 35 عقدة في بعض الأحيان خلال تلك الموجة التي تمتد إلى منتصف الأسبوع القادم وعلى هبات متقطعة.

كما أشارت هيئة الأرصاد إلى أن انخفاض درجات الحرارة يعرض بعض المناطق إلى ظاهرة الصقيع في الساعات الأولى من الصباح، وأجواء ماطرة وغزيرة على المناطق الشمالية تقل تدريجيا كلما اتجها إلى الداخل على اليابسة.وذكرت الأرصاد، أن "ما تردد عن أن هذه الموجة لم تأت منذ فترة كبيرة،فهذاغير صحيح لأن مصر تتعرض لموجات مثل هذه كل فترة زمنية وكانت أقل من ذلك في درجات الحرارة، وأكثر في الأجواء المطيرة.



صورة أرشيفية