الفتح | مخترع جهاز القضاء على "سي والإيدز": لن تجدوا مريضا بالكبد الوبائى فى مصر بعد اليوم

مخترع جهاز القضاء على "سي والإيدز": لن تجدوا مريضا بالكبد الوبائى فى مصر بعد اليوم

كتــبه : الفتح

صورة تعريفية

قال اللواء إبراهيم عبد العاطى مخترع جهاز علاج فيروس سى والإيدز، إنه أحس بمرارة الفيروسات فى أكباد بنى وطنه، فعكف على استخلاص علاج له، يحقق لهم الشفاء التام.

وأضاف إبراهيم خلال مؤتمر صحفى عقد اليوم، وسيتم وقف استيراد الأدوية من الخارج الخاصة بعلاج المرضى.

وتابع: لن تجدوا مريضا بفيروس التهاب الكبد الوبائى فى مصر بعد اليوم.

وكشف اللواء عبد الله طاهر رئيس الهيئة الهندسية، عن أنه لن يتم تصدير الجهاز لمحاولة حماية براءة الاختراع من مافيا شركات الأدوية والدول الكبرى المحتكرة لسوق الدواء العالمى.

وأشار إلى أن تصنيع الجهاز سيتم فى القوات المسلحة وتحت إشرافها؛ لتأمينه ولتكلفة الجهاز التي ما زالت غير محددة؛ لأنها مازالت قيد البحث والدراسة، وأكد أن هناك إصرارا على سرعة تطبيق العلاج وتوفيره لكل المواطنين.

وأشار اللواء عبد الله طاهر، إلى أن طريقة العلاج تتم بحصول المريض على الكبسولات قبل البدء فى الجلسات على الجهاز لمدة عشرة أيام، ثم البدء فى الجلسات التى تتراوح بين 15 الى 25 جلسة بمدة ساعة بحد أقصى شهر ويتناول خلالها المريض الكبسولات، وبعد انتهاء فترة الجهاز يستمر المريض فى اخذ الكبسولات لمدة اجمالية نحو ستة اشهر، وخلال مدة العلاج يتم المتابعة بالتحليلات، وكذلك متابعة المريض لمدة 6 أشهر بدون علاج.

وكانت تقارير طبية قد كشفت سابقا عن أن مصر تحتل النسبة الأولى عربيا في قائمة مرضى القولون، تليها المملكة العربية السعودية ولبيا"، مضيفا أن الفيروس الكبدي "بي" أشد وطأة وأسرع في العدوى من فيروس "سي".