الفتح | تاج الدين: السمنة سبب رئيسى فى ضعف الإباضة وتأخر الإنجاب

تاج الدين: السمنة سبب رئيسى فى ضعف الإباضة وتأخر الإنجاب

كتــبه : ناجح مصطفى

محمد تاج الدين مدرس وإستشارى جراحات السمنة المفرطة بجامعة الأزهر


صرح الدكتور محمد تاج الدين مدرس وإستشارى جراحات السمنة المفرطة بجامعة الأزهر إن زيادة الوزن لدى الفتيات والسيدات يمكن أن يكون سبب واضح في تأخر الإنجاب وفي التأثير على الهرمونات وعدم انتظام الدورة الشهرية ويمكن أن تتسبب في تكيسات المبايض وعلى المرأة إدرك أن السمنة المفرطة وزيادة الوزن تمهد لإصابتها بأمراض السكر والضغط.

وقال الدكتور محمد تاج الدين أن اضرار السمنة على الرجال والنساء شبه متساوى ولكن يتعرض الرجال لضرر خاص حيث أن السمنة يكون لها تأثير خاص على هرمونات الذكورة والقدرة الجنسية وصحة البروستاتا.

وأضاف تاج الدين أن السمنة قد تكون السبب فى ضعف الإباضة، والضغوط النفسية والعوامل النفسية أحيانا يكون لها دور فى ضعف الإباضة، مضيفا أن تكيس المبايض من الأسباب الشائعة لضعف الإباضة.

وأوضح الدكتور محمد تاج الدين أن هرمونات الأنوثة والإباضة تتأثر بشكل كبير مع زيادة الوزن ،حيث تقوم الخلايا الدهنية بإفراز هرمون اللبتن الذي يسبب اضطراب في عمل الغدة النخامية التي تسيطر على عمل المبيض كما أن السمنة تؤدي إلى ارتفاع هرمون الأنسولين الذي بدوره يؤثر بشكل مباشر على المبيضين ويغير من نشاطهما . 

وأشار تاج الدين أن المرأة البدينة تزيد احتمالية ولادتها لطفل أكبر من المتوسط ويكون لديه نسبة دهون أكبر بجسمه لذا فهو معرض للسمنة أثناء الطفولة أكثر من أقرانه.