الفتح | "البحوث الإسلامية" يحذر الإعلام من ترويج آراء شاذة بادعاء انتمائها للأزهر

"البحوث الإسلامية" يحذر الإعلام من ترويج آراء شاذة بادعاء انتمائها للأزهر

كتــبه : هشام الشعراوي

أرشيفية

قالت الأمانة العام لمجمع البحوث الإسلامية إن الشيخ سعيد نعمان الذي استضافته بعض القنوات الفضائية، وتحدث عن مجموعة من القضايا كتحديد النسل، وخطبة الفتاة وهي جنين في بطن أمها، وذكره آراء شاذة ومغلوطة في هذا الشأن تخالف رأي الأزهر، ورؤيته العلمية في هذه المسائل، فإن ما صرح به المذكور يمثل رأيه الشخصي الذي يرفضه الأزهر.

 

وقالت الأمانة العامة إن المركز الإعلامي للأزهر حاول الاتصال بالقناة ولم تُعطَ له الفرصة للرد على ما قاله المذكور، وطالبت الأمانة العامة القنوات الفضائية مراعاة اختيار الضيوف والدقة في تقديمهم، وبيان أن ما يصدر عنهم يُعد رأيًا شخصيًا لهم طالما أن الضيف لم يُرشح من قِبل الأزهر الشريف، لأن مثل هذه الآراء التي صدرت عن المذكور، تؤدي إلى حالة من الفوضى الفكرية في المجتمع، خاصة  في ظل التحديات التي يمر بها الوطن، وتحتاج إلى الشعور بمسؤولية الكلمة.

 

وحذرت الأمانة العامة للمجمع من الاستماع للآراء الشاذة التي يستغل القائلون بها اسم الأزهر والزي الأزهري لتصديرها للناس على أنها رأي الأزهر وهي لا تمت للأزهر الشريف بصلة.