الفتح | المفوض العام للأونروا: نتعرض لهجمة غير مسبوقة لنزع الشرعية عن قضية الفلسطينيين

المفوض العام للأونروا: نتعرض لهجمة غير مسبوقة لنزع الشرعية عن قضية الفلسطينيين

كتــبه : وكالات

أرشيفية

أكد المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بيير كرينبول أن هناك حملة غير مسبوقة ضد الوكالة لنزع الشرعية عن قضية اللاجئين الفلسطينيين، داعيًا إلى العمل من أجل تجديد سهل لولاية الأونروا من جانب الجمعية العامة الأمم المتحدة.
وقال في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الـ152 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، إن كل الوسائل والسبل تم توظيفها في هذه الحملة، وإنه لم يرَ هذا الاستهداف الشرس من قبل لأي منظمة إنسانية ولا إنكار حقوق مجتمع اللاجئين بأكمله.
ونبه إلى أن الهجمات على الوكالة تهدف لمحو فكرة حل الدولتين، ومبادرة السلام العربية، موضحًا أن عمليات الأونروا في القدس تتعرض للضغط المستمر وتواجه تدخلات مستمرة من بلدية الاحتلال.
وأشار إلى أن أزمة الأونروا لم تنتهي بعد رغم الجهود الدولية التي بذلت لمواجهة قطع التمويل الأمريكي للوكالة، مشيدًا بالتبرعات المملكة العربية السعودية والكويتية السخية للأونروا في عام 2018، مما مكنها من الحفاظ على مخيماتها الـ58 مفتوحة للاجئين الفلسطينيين.
وأوضح أن ميزانية الأونروا بلغت 1.2 مليار دولار لكل أنشطتها، وقد قلصت العجز في التمويل من 211 إلى 120 مليون دولار، مطالبًا بضمان نفس الدعم للوكالة في عام 2019، كما حدث العام الماضي وأن يحظى مسار الوكالة في السنوات القادمة بالحماية الملائمة.