الفتح | "أبوحديد"خلال افتتاحه مؤتمر لدعم القدرات التسويقية.. الزراعة تمثل 14% من حجم الناتج المحلي

"أبوحديد"خلال افتتاحه مؤتمر لدعم القدرات التسويقية.. الزراعة تمثل 14% من حجم الناتج المحلي

كتــبه : ناجح مصطفى

أيمن أبوحديد وزير الزراعة

تقدم وزير الزراعة, الدكتور أيمن أبوحديد, خلال افتتاح مشروع "تدعيم القدرات التسويقية لصغار المزارعين في الريف المصري" والذي يهدف إلى دعم صغار المزارعين والمرأة والشباب في مناطق مصر الأكثر أحتياجاً، بالشكر للصندوق الدولي للتنمية الزراعية "إيفاد" لإتاحة التمويل لهذا المشروع الهام الذي تنفذه وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ويأتي هذا المشروع في مقدمة الأولويات التي تقدمت بها الحكومة المصرية لـ "إيفاد" واستجيب لها بكل الترحيب والتقدير لتمويله، وتبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع مايقرب من مليار جنيه مصري، ويهدف لخدمة 50 ألف اسرة ريفية.


وقال الوزير, إن الزراعة المصرية تمثل النشاط الرئيسي للاقتصاد في مصر وهي المولد الحقيقى للنمو الاقتصادى, حيث تمثل الزراعة حوالي 14%من مجموع الناتج المحلي الإجمالى، وأن هناك 57% من سكان مصر تعيش في المناطق الريفية والتي تمثل الزراعة فيها 32% من إجمالي القوى العاملة في مصر.


أضاف أبوحديد, أن الوزارة قامت بإعداد استراتيجية التنمية الزراعية في مصر لعام 2030 والتي ترتكز على الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية المتاحة لتحقيق معدل نمو زراعى يصل إلى حوالى 4% سنويا, والعمل على تحقيق الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي من المحاصيل الغذائية الاستراتيجية, وخاصة القمح وفي نفس الوقت العمل على زيادة الصادرات من المحاصيل الزراعية والتي تتمتع مصر فيها بميزة نسبية وتنافسية مثل القطن والخضر والفاكهة والنباتات الطبية والعطرية وزهور القطف.


أشار, أن استراتيجية التنمية الزراعية للوزارة تتبنى العمل على تحسين مستوى المعيشة والمساهمة فى تخفيض معدلات الفقر فى المناطق الريفية وإيجاد فرص عمل جديدة للشباب المصرى الواعد بقدراته وطاقاته للتنمية فى ربوع مصر.

كما سيتم تعظيم استفادة المزارعيين من المخلفات الزراعية، النباتية والحيوانية، وتحويلها إلى مواد نافعة وقيمة اقتصادية مضافة ( أسمدة – أعلاف – طاقة)، وبما يساهم أيضاً فى تحسين أحوال البيئة الريفية ونظافتها, بالإضافة إلى دعم وتطوير مؤسسات صغار المزارعيين وبخاصة في مجال التسويق الزراعي لزيادة قدرتهم التسويقية والتفاوضية والتعامل بأسعار عادلة سواء فى مجال الحصول على المدخلات أو بيع المنتجات.


وحيث أن مشروع دعم القدرات التسويقية لصغار المزارعين في الريف المصرى, يعد من أهم المشروعات التي تعمل على تنفيذها وزارة الزراعة في ظل سياسة الحكومة لتطوير وتنمية الريف المصرى ورفع المعاناة عن الفئات التي همشت خلال السنوات الماضية خاصة صعيد مصر.