مركز حقوقي: الكيان الصيوني اعتقل 390 فلسطينيًّا خلال مداهمات الشهر الماضي

  • 143
صورة أرشيفية

أفاد تقرير حقوقي أن سلطات الاحتلال الصهيوني، واصلت خلال الشهر الماضي حملات الاقتحامات والاعتقالات المتكرّرة في مناطق الضفة الغربية والقدس المحتلة وقطاع غزة؛ حيث نفذّت ما يزيد على 240 عملية اقتحام للقرى والمدن والمخيمات والأحياء الفلسطينية، أسفرت عن اعتقال 390 مواطنًا.

وأوضح مركز "أسرى فلسطين" للدراسات في تقريره الشهري الذي تلقت "قدس برس" نسخة عنه، أمس السبت، أن الاحتلال صعّد خلال أول أكتوبر الماضي من عمليات الاعتقالات في صفوف الفلسطينيين؛ لقتل فرحتهم بإطلاق سراح الدفعة الثانية من الأسرى القدامى، حيث شهدت مدن وقرى الضفة الغربية والقدس المحتلة عمليات اعتقال واسعة طالت العشرات من كافة شرائح المجتمع الفلسطيني.

وأشار التقرير إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت خلال الشهر الماضي حوالي 65 طفلًا فلسطينيًّا أصغرهم في الثامنة من العمر، لافتَا إلى أن الاعتقالات طالت أيضًا ثلاث فتيات فلسطينيات ونائبين في المجلس التشريعي.

وفي سياق متصل، ذكر المركز الحقوقي في بيانه أن إدارة المعتقلات االصهيونية صعّدت خلال الفترة ذاتها من انتهاكاتها بحق الأسرى الفلسطينيين؛ حيث كثّفت عمليات القمع والاقتحامات والتفتيشات الليلية المفاجئة لزنازين الأسرى، والتي بلغ عددها أكثر من 13 عملية، كما أنها لم تراعِ حرمه أيام عيد الأضحى المبارك، وواصلت نهجها التعسفي بحق الأسرى للتنغيص عليهم وقتل فرحتهم بالعيد.

من جانبها، أصدرت المحاكم الإسرائيلية خلال الشهر الماضي قرارات بتمديد اعتقال ما يزيد على 200 مواطن فلسطيني، فيما جدّدت قرار الاعتقال الإداري لأكثر من 30 أسيرًا فلسطينيًّا.