صحة الإسكندرية تنفى إصابة طفل بفيروس كورونا فى برج العرب

صحة الإسكندرية تنفى إصابة طفل بفيروس كورونا فى برج العرب

نفت مديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعى بشأن اكتشاف حالة إصابة بفيرس كورونا المستجد بالمحافظة، لأحد الأطفال حديثى الولادة.


وأوضحت المديرية، فى بيان لها اليوم الثلاثاء، أن اسم فيرس "كورونا" يطلق على عدد كبير من الفيروسات التى تسبب أمراض بالجهاز التنفسى تتراوح بين نزلة البرد البسيطة، والأمراض التنفسية الشديدة حسب نوع الفيرس، وتعد كرونا الشائعة مسؤولة عن 10 إلى 15% من نزلات البرد العادية التى تصيب الإنسان سنويًا.


وأشار البيان إلى أن ما حدث بالإسكندرية هو دخول طفل حديث الولادة بعمر الشهرين، من أبناء مركز برج العرب، إلى إحدى المستشفيات الخاصة، يوم 21 من الشهر الجارى مصابًا بإلتهاب شعبى "نزلة شعبية" ويعانى من أعراض الرشح والسعال وارتفاع درجة حرارته لمدة 15 يومًا، حيث تم علاجه بالمستشفى وخروجه يوم 25 من الشهر نفسه، بعد تحسن حالته.


ولفتت المديرية إلى أن تحاليل الفيروسات كشفت إصابة الطفل بفيرس كورونا من نوع "oc43"، وهو من نوع فيروسات كورونا الشائعة والتى تسبب أعراض نزلات البرد البسيطة كالرشح والسعال وارتفاع درجات الحرارة، ولا تسبب أعراض أشد إلا فى حالات مرضى نقص المناعة وبعض مرضى القلب والأطفال وكبار السن.


وأوضحت المديرية أن هذا الفيرس "oc43"، يختلف عن فيرس كورونا المستجد "ncov-2019"، الذى ظهر فى مقاطعة "هوبى" الصينية، وبدأ فى الانتشار داخل الصين وشرق آسيا وعدد آخر من بلدان العالم مسببًا عدد كبير من الوفيات والإصابات، كما أنه يختلف عن الفيرس المتسبب للمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة "سارس"، أو متلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس".


من جانبه، قال الدكتور علاء عثمان وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، إن الطفل المصاب لم يغادر البلاد منذ مولده ولم يتصل مع أى شخص قادم من مناطق ظهور فيرس كرونا المستجد.


وشدد وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية على عدم ظهور أى حالة مصابة بفيرس كرونا المستجد، وأن الفيروس الذى أصاب الطفل هو أحد فيروسات كرونا الشاعة المكتشفة منذ ستينيات القرن الماضى والتى تعد واحدة من الفيروسات العديدة المسؤولة عن الإصابة بنزلات البرد ومضاعفتها.