• الرئيسية
  • الأخبار
  • نتمنى ألا نلجأ إليه.. وزير الاعلام يكشف السيناريو الثالث لمواجهة كورونا فى مصر

نتمنى ألا نلجأ إليه.. وزير الاعلام يكشف السيناريو الثالث لمواجهة كورونا فى مصر

  • 698

وضعت الدولة المصرية، وأجهزتها المتخصصة، سيناريو ثالث للتعامل مع أزمة كورنا والتى طرأت مؤخرا ودفعت الحكومة إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات المهمة للحد من انتشار الفيروس.



أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، ناشد المواطنين بعدم النزول إلى الشارع إلا للضرورة القصوى، موضحا أن سلوك البعض اجتماعى وهو ما يجب تغييره خلال الفترة المقبلة، للحد من انتشار الفيروس.


وأوضح هيكل فى مداخلة هاتفية مع الإعلامى أحمد موسى ببرنامج "على مسئوليتى" المذاع على قناة "صدى البلد"، أن هناك سيناريو ثالث قد تلجأ له الحكومة المصرية، الفترة المقبلة، وهو عزل المواطنين وبقاؤهم فى منازلهم بشكل كامل، متابعا: "نتمنى عدم اللجوء إليه".


إنفوجراف : روشتة هانى الناظر .. 10 خطوات تحميك من كورونا


وأشار هيكل، إلى أن سلوك المواطن هو الأساسى فى عدم لجوء الحكومة لهذا السيناريو الذى نتمنى ألا يحدث، موضحا أن السيناريو الثالث، يشمل إجراءات عزل صحى، وانتقاء العناصر التى سيجرى علاجها، نظرًا لأن معدل الإصابات وقتها سيكون أكبر من قدرة الدولة على علاجهم.


وتابع وزير الدولة للإعلام: "هيبقى فيه انتقاء للفئات العمرية اللى هتتعامل معاهم"، مؤكدا أن معدل الإصابات فى الوقت الحالى قليل نسبيا: "لو وصلنا لعدة آلاف السيناريو ده هيحصل وده لا أتمنى أن يحدث".


وناشد هيكل، المواطنين بالتكاتف وعدم الخروج وتفادى الأماكن التى بها تجمعات، وعلى رب الأسرة أن يوعى أفراد أسرته بالنظافة الشخصية وعدم النزول للشارع وغيره من الإجراءات.


وكانت عدة دول أوروبية، نفذت السيناريو الثالث، وعزلت مواطنيها، وفرضت عليهم حظرا يتمثل فى منع الخروج من المنزل، للحد من انتشار كورونا المستجد، بالإضافة إلى وقف جميع الرحلات وتعطيل المؤسسات الحكومية والخاصة.


السيناريو الثالث فى إيطاليا 


وأعلن رئيس وزراء إيطاليا جوزيبيه كونتي، وقف جميع الأنشطة التجارية فى البلاد، باستثناء متاجر المواد الغذائية والصيدليات، لمواجهة انتشار فيروس كورونا القاتل.


وقال كونتى بهذا الصدد: "أقدر جميع الجهود (لمواجهة كورونا)، لكن حان الوقت لاتخاذ الخطوة التالية، وهى أن نغلق جميع الأنشطة التجارية ونقاط البيع باستثناء متاجر المواد الغذائية والصيدليات".


وأضاف أن جميع المطاعم والحانات فى البلاد ستغلق، إلا أن خدمة التوصيل إلى المنازل ستبقى متاحة، كما أن خدمات النقل العام ومجموعة من الخدمات الأساسية ستبقى متاحة أيضا.


وأشار إلى أن المصانع ستبقى تعمل مع ضرورة اتخاذ جميع التدابير الوقائية المتاحة، كذلك دعا أرباب العمل إلى منح الموظفين إجازات، وتنظيم العمل من المنازل أى عن بعد، وإغلاق الأقسام غير الحيوية من المصانع.


وتطبق إيطاليا منذ 10 مارس إجراءات صارمة للحجر الصحى، التى تتضمن فرض قيود على حركة السكان، وذلك مع تسارع انتشار فيروس كورونا فى إيطاليا، ووفقا لأحدث البيانات فإن عدد المصابين بالفيروس بلغ حتى الآن 12462 حالة.


إجراء قاتل 


ويعد وقف جميع الأنشطة التجارية، بما فى ذلك المطاعم والحانات، إجراء "قاتلا" للقطاع التجارى فى إيطاليا، التى تعد السياحة إحدى ركائز اقتصادها، ووصلت عائدات هذا القطاع فى 2018 نحو 44.5 مليار دولار، وفقا لبيانات موقع ceicdata.


واتخذت الحكومة المصرية، عدة إجراءات وقائية مهمة، لمواجهة الفيروس، تمثلت فى تعليق الفعاليات، والدراسة لمدة أسبوعين، وتعليق حركة الطيران فى جميع المطارات المصرية، اعتبارا من ظهر يوم الخميس المقبل 19 مارس وحتى 31 مارس الجارى.


وأكد رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولى، أن هذا الإجراء يستهدف التقليل من الاختلاط المباشر سواء من حركة السياحة، أو القادمين إلى مصر، أو حتى الخارجين منها فى هذه المرحلة، وبالنسبة للضيوف المتواجدين على أرض مصر، سُيسمح لهم باستكمال برامجهم السياحية؛ حتى يتم مغادرتهم للبلاد وفق توقيتاتهم.


كما قرر رئيس الوزراء، تخفيض عدد العاملين في المصالح والأجهزة الحكومية التى يكون عملها بشكل أساسى أنشطة إدارية لا تمس حياة المواطنين بصفة حقيقية أو استراتيجية، وذلك بهدف الحد من الاختلاط والاحتكاك بين المواطنين أيضا.

نتمنى ألا نلجأ إليه.. وزير الاعلام يكشف السيناريو الثالث لمواجهة كورونا فى مصر