• الرئيسية
  • الأخبار
  • أستاذ التفسير بجامعة الأزهر: اهتمام الدولة بإقامة مسابقات القرآن بدلا على الإهتمام بكلام رب العالمين

أستاذ التفسير بجامعة الأزهر: اهتمام الدولة بإقامة مسابقات القرآن بدلا على الإهتمام بكلام رب العالمين

  • 25
الدكتور محمود عبد المنعم، أستاذ التفسير وعلوم القرآن بجامعة الأزهر

قال الدكتور محمود عبد المنعم، أستاذ التفسير وعلوم القرآن بجامعة الأزهر، إن قيام مصر بتنظيم وعقد مثل هذه المسابقات لحفظ وتلاوة القرآن الكريم شرف عظيم، وإن دل فهو يدل على اهتمام الدولة بكلام رب العالمين وحفظته، وهذا توجه مهم وضروري في هذا التوقيت ووسط الكم الضخم من الفتن والمغريات الفاسدة التي تنهش في جسد الأمة وتفتك به، مع وجود العديد من المنصات الداعمة للأفكار الفاسدة والأخلاقيات المنحرفة من قنوات ومواقع ساقطة.


وتابع "عبدالمنعم" في تصريح خاص لـ "الفتح"، أن اهتمام الدولة بإقامة مسابقات القرآن، يعكس لنا مدى الخير الذي نحن فيه، والجدير بالذكر أيضا فوز الحفاظ المصريين بالأغلبية في المسابقة، مما يرسم حالة من الأمل والتفاؤل وسط كل هذه الغيوم الموجودة، وليس بجديد على المصريين الريادة والسبق في حمل كتاب الله وحفظه والاهمام به على مستوى العالم كله، حتى أن المتتبع لهم يجد أنهم يُحفّظون القرآن في البلد الذي أنزل فيه وهي السعودية، وهذا دليل على كثرة الخير الموجود في شباب هذا البلد.


وأشار أستاذ التفسير وعلوم القرآن بجامعة الأزهر، إلى أن القرآن الكريم له أهمية بالغة، تجعله يحتل المرتبة الأولى والأخيرة في حياتنا، وينبغي أن يسيطر على حياتنا كلها، فلا نجاة لنا في الدنيا والآخرة إلا بهذا الكتاب، ولا سعادة لنا إلا بالقرآن، ولا مخرج لنا مما نحن فيه من ضيق وهم وغم وفقر وضيق في الرزق إلا بالقرآن، وفي الحقيقة الإنسان لا قيمة له إلا بالقرآن.


الدكتور محمود عبد المنعم، أستاذ التفسير وعلوم القرآن بجامعة الأزهر