صحفي يمني: إيران تعتمد في إرهابها على علاقتها مع روسيا والصين

  • 12
أرشيفية

قال حسين الصوفي، الصحفي والباحث اليمني، إنَّ إيران تعتمد في إرهابها في المنطقة العربية والشرق الأوسط على علاقتها مع روسيا والصين والهند وكوريا الشمالية، لافتًا إلى أن السلاح الذي تقدمه إيران لميليشياتها في سوريا واليمن ولحزب الله، وللمسلحين في العراق هو سلاحي روسي وصيني.

 وأكد الصحفي والباحث اليمني، في تصريحات خاصة لـ"الفتح"، أن روسيا والصين تساعدا طهران دائمًا، وتقدم لها الدعم لعبور مراحل فرض العقوبات الأمريكية، وفي مقدمتها تهريب النفط وبيع الأسلحة، مضيفًا أن موسكو تُصرح دائمًا عبر وزرائها وحكومتها أنهم لن يدعوا طهران.

وأشار الصوفي إلى تصريحات وزير الطاقة الروسي السابقة التي شدد فيها على دعم إيران، موضحًا أن موسكو وطهران يدعمون إيران نكاية في واشنطن، بالإضافة لفوائد بيع السلاح وشراء النفط بأسعار أقل من السعر العالمي.

يذكر أن علي أكبر ولايتي، مستشار المرشد الإيراني ، علي خامنئي، زعم في تصريح اليوم أن "إيران وروسيا قوتان اقليميتان مقتدرتان ولديهما تأثير بارز على الساحة الدولية".

وقال علي أكبر ولايتي: "الولايات المتحدة لم تستطع إثبات أنها جديرة بعلاقة مثل العلاقة التي تجمعنا بروسيا"، مشيرا إلى أن "المحادثات الدولية التي تخوضها طهران، يجب أن تتطابق مع إطار مجلس الأمن وقوانينه، وأن روسيا كعضو دائم في مجلس الأمن، تستطيع أن تؤدي دورا إيجابيا بهذا الشأن، كما لها دور مهم في المفاوضات النووية ومن الطبيعي المشاورة معها".

أرشيفية