• الرئيسية
  • الأخبار
  • رئيس "عليا النور" عن فيلم أصحاب ولا أعز: خطط غربية ماكرة هدفها ضرب الأسر الإسلامية والعربية المحافظة

رئيس "عليا النور" عن فيلم أصحاب ولا أعز: خطط غربية ماكرة هدفها ضرب الأسر الإسلامية والعربية المحافظة

  • 280
م. سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور،

أدان المهندس سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور، إنتاج فيلم يدعو إلى الفسق والفجور والتفكك الأسري.

وقال "بسيوني"، إن فيلم أصحاب ولا أعز هي خطوة أولية مخططة لإيجاد حراك ونقاش مجتمعي حول تلك المفاهيم الشاذة والقذرة التي تعد من ضمن منظومة الخطوات المرتبة التي يستخدمها هؤلاء الماكرون الغربيون لتمرير مفاهيمهم الغربية الشاذة داخل المجتمعات الإسلامية والعربية المحافظة على قيمها ودينها.

أضاف: كما تعد هذه الخطوة الجدلية الأولية عندهم من باب فتح مساحة الأخذ والرد والنقاش حول تلك الأفكار الخبيثة والسلوكيات المُشينة والتي نهت عنها الشرائع السماوية بوضوح وتمنعها الفطر السوية الإنسانية بلا مواربة في محاولة لزعزعة تلك القناعات داخل المجتمعات الإسلامية والعربية.

تابع، قائلاً: لذا يجب الإنتباه إلى ضرورة الممانعة المستمرة الواضحة والقوية على كل الأصعدة المجتمعية والتشريعية لتلك الخطوة الأولية لمنع مزيد من الخطوات التالية التي يخطط لها هولاء الماكرون.

وفي تصريح خاص لـ "الفتح"، دعاء رئيس عليا النور الأسر المصرية إلى الانتباه جيدًا والحفاظ على أبنائها من تلك المخاطر الهدامة التي يحاول البعض الترويج لها ودمجها تحت باب حرية الرأي، لافتا أن الدعوات الهدامة المخالفة للدين وما هو معلوم من الدين باللضرورة ليست حريات؛ بل هدم للأسر المصرية أو العربية المحافظة والمتماسكة.


م. سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور،