كل ما تريد معرفته عن مشروع "مستقبل مصر" للإنتاج الزراعي

  • 13

أطلع الرئيس عبد الفتاح السيسي على تطورات المراحل الحالية والمستقبلية لمشروع "مستقبل مصر"، الذي يعتبر إضافة ضخمة للمشروعات القومية في مجال الزراعة والغذاء، ويعزز من استراتيجية الدولة لزيادة نسبة رقعة الأراضي الزراعية على مستوى الجمهورية وتوفير الآلاف من فرص العمل في التخصصات المختلفة.

كما تابع الرئيس تفاصيل سير العمل بمكونات البنية الأساسية لمشروع "مستقبل مصر"، من طرق ومحاور وآبار مياه ومحطات معالجة المياه وشبكة تغذية الكهرباء، فضلًا عن منظومة التصنيع الزراعي بالمشروع، وما تضمه من صوامع ومبردات ومعامل تحاليل ومحطات للفرز والتعبئة.

ونرصد أبرز المعلومات عن مشروع "مستقبل مصر":

- اطلع الرئيس على الموقف التنفيذي لمشروع "مستقبل مصر" بكافة مكوناته، خاصةً ما يتعلق بمسارات وصول المقنن المائي من مياه الري، إلى جانب محطة تحلية المياه الخاصة بالمشروع، بالإضافة إلى منظومة الميكنة الزراعية والتصنيع الزراعي، فضلًا عن خطط التطوير المستقبلية للمشروع والذي يتم بالتكامل والتنسيق مع مختلف الجهات المعنية بالدولة.

- وجه الرئيس مؤخرا بتوسيع نشاط مشروع "مستقبل مصر" بحيث يتم تنفيذه في إطار شامل ومتكامل الأركان، لتحقيق الاستغلال الأمثل لأصول الدولة وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الموارد المتوفرة، خاصةً الأراضي الزراعية والمياه، بحيث يكون المشروع بمثابة قاطرة للتطور الزراعي في الدولة، من خلال تبني مفهوم الكيانات الزراعية العملاقة التي تتمتع بالقدرة على إحداث نقلة نوعية في قطاع الزراعة الحديثة وتحقيق الأمن الغذائي، بالإضافة إلى الاعتماد على أحدث التكنولوجيا العالمية في الري والزراعة.

- وجه الرئيس بتركيز مشروع "مستقبل مصر" على زراعة السلع الاستراتيجية اللازمة لتقليل فجوة الاستيراد، فضلًا عن الاستفادة من المشروع بإدراج مختلف الأنشطة الإنتاجية ذات الصلة بالنشاط الزراعي، لتحقيق قيمة مضافة لإنتاجية المشروع، وكذلك إنشاء مجمع تصنيع زراعي متكامل لتحقيق الاكتفاء الذاتي من متطلبات الإنتاج، إلى جانب منظومة المعامل والصوامع والمبردات المطلوبة لعمل هذا المشروع العملاق.

- متابعة متواصلة لتطورات الموقف التنفيذي للمشروع القومي "مستقبل مصر" للإنتاج الزراعي، والذي يتضمن استصلاح 350 ألف فدان كمرحلة أولى، وذلك ضمن نطاق المشروع الأشمل العملاق "الدلتا الجديدة" بإجمالي مساحة 2،2 مليون فدان، واستعراض أبرز المحاصيل الزراعية التي سيتم انتقائها بما يتوافق مع طبيعة التربة والمناخ للمنطقة، وتوفير مصادر المياه وذلك في إطار الاستعداد لزراعات موسم الشتاء المقبل والدراسات الخاصة بمخطط زراعة النباتات العطرية والطبية التي تستخدم في الصناعات الدوائية.

- وجه الرئيس بقيام جهات الاختصاص بتكثيف حملات التوعية للمزارعين مع اقتراب موسم الزراعات الشتوية، وذلك بخصوص أفضل السبل والآليات الزراعية، وكذا استخدام أجود أنواع البذور، فضلًا عن التأكيد على فوائد وإيجابيات نظم الري الحديثة والذكية، بما يساعد على ترشيد استخدام المياه ومضاعفة الإنتاج، ويفتح آفاق التصنيع الزراعي، والتي من شأنها أن تساهم في توفير العديد من فرص العمل، فضلًا عن تحقيق النمو الاقتصادي والتنموي المنشود.

- مشروع "مستقبل مصر" يقع في نطاق المشروع القومي العملاق "الدلتا الجديدة" لزراعة مليون فدان على امتداد محور روض الفرج/ الضبعة الجديد، وذلك بالقرب من مطاري سفنكس وبرج العرب ومينائي الدخيلة والإسكندرية، مما يساعد على سهولة توصيل مستلزمات الإنتاج والمنتجات النهائية، ويجعل المشروع مقصدًا زراعيًا جاذبًا للمستثمرين.

-  يهدف إلى تنمية منطقة الساحل الشمالي الغربي من خلال إنشاء مجتمعات زراعية وعمرانية جديدة تتسم بنظم إدارية سليمة، فضلًا عن إقامة مجمعات صناعية تقوم على الإنتاج الزراعي المكتمل الأركان والمراحل من زراعة المحاصيل وحصادها بأحدث الآليات ثم الفرز والتعبئة والتصنيع.

-  يوفر مشروع "مستقبل مصر" أكثر من ٢٠٠ ألف فرصة عمل جديدة.

-  المشروع القومي "مستقبل مصر" يهدف إلى زيادة الرقعة الزراعية لمصر بواقع ٥٠٠ ألف فدان على امتداد محور الضبعة شمالًا.

- متابعة متواصلة لتطورات المراحل الحالية والمستقبلية للمشروع، وكذلك توفير مياه الري والتكلفة المالية.

- وجه الرئيس مؤخرا بأهمية تحقيق واستمرارية عامل جدارة الأداء والتنفيذ لمشروع "مستقبل مصر" وتوفير كافة عوامل النجاح له، وكذلك الشراكة مع المستثمرين من القطاع الخاص، ليصبح هذا المشروع العملاق قيمة مضافة لسلسلة المشروعات القومية في مجال الانتاج الزراعى والغذاء واستصلاح الأراضي.

-  يساهم في استراتيجية الدولة للبناء والتنمية بزياد نسبة الأراضي الزراعية من الرقعة الجغرافية للدولة، وتوفير المزيد من فرص العمل، ومن ثم تحقيق النمو الاقتصادي والتنموي المنشود لصالح الأجيال الحالية والقادمة.

- مشروع "مستقبل مصر"، الممتد على مساحة ٥٠٠ ألف فدان يأتي ضمن استراتيجية الدولة لتعظيم الفرص الإنتاجية الكامنة في مجال استصلاح الأراضي والإنتاج الزراعي.

-  إضافة جديدة لسلسلة المشروعات القومية التنموية العملاقة التي تنفذها الدولة في كافة المجالات وعلى اتساع الرقعة الجغرافية للبلاد.

- يهدف المشروع لتوفير منتجات زراعية ذات جودة عالية بأسعار مناسبة للمواطنين.

- سد الفجوة في السوق المحلي ما بين الإنتاج والاستيراد.

-  توفير العملة الأجنبية لصالح الاقتصاد القومي للدولة.

-  توفير آلاف من فرص العمل المباشرة، ومئات الآلاف أخري غير مباشرة لكافة فئات المواطنين نظرًا للأنشطة المتنوعة والفرص الاستثمارية العديدة التي يوفرها المشروع باشتراك كبرى الشركات الزراعية المتخصصة من القطاع الخاص.

 يقع المشروع على امتداد طريق محور الضبعة، أحد  الطرق الجديدة التي تم تمهيدها ضمن الشبكة القومية للطرق.

 - يقع المشروع على امتداد طريق محور الضبعة، أحد  الطرق الجديدة التي تم تمهيدها ضمن الشبكة القومية للطرق حيث تم اختيار الموقع لما يوفره من مزايا جغرافية عديدة لقربه من موانئ التصدير، والمطارات، والمناطق الصناعية، وعدد من الطرق والمحاور الرئيسية، الأمر الذي يسهل نقل ونفاذ المنتجات الزراعية من أراضي المشروع إلى سائر أنحاء الجمهورية، هو ما كان له أثر ملموس بالفعل خلال العام الماضي لتوفير المنتجات الزراعية للمواطنين من إنتاج المشروع خلال جائحة فيروس كورونا.  

- تتضمن البنية الاساسية والإدارية للمشروع منظومة متكاملة للميكنة الزراعية والري، مزودة بأحدث المعدات والتقنيات لإتمام العمليات الزراعية المختلفة بجودة وسرعة عالية وآلاف من جهاز الري المحوري "بيفوت" وعدد ۲ محطة كهرباء بطاقة ٢٥٠ ميجاوات وشبكة كهرباء داخلية بطول ۲۰۰ کم، وكذلك شبكة طرق رئيسية وفرعية بإجمالي طول ٥٠٠ كم.

كل ما تريد معرفته عن مشروع "مستقبل مصر" للإنتاج الزراعي