غرف الجلود: 50% تراجعاً في الطاقة الإنتاجية للمصانع

  • 9

ناشدت غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات المصرية، تجار مستلزمات الإنتاج الخاصة بالأحذية والمنتجات الجلدية بضبط الأسعار والتوقف عن الارتفاعات المبالغ فيها خلال الشهور الأخيرة والتي لها أثار سلبية على القطاع وأدت إلى تراجع الإنتاج مؤكدة ضرورة تكاتف الجميع للوصول بالقطاع إلى بر الأمان وتخطى الأزمات الإقتصادية العالمية التي أثرت على جميع القطاعات الصناعية .


قال جمال السمالوطي رئيس غرفة صناعة الجلود خلال إجتماع مجلس إدارة الغرفة إن اسعار مستلزمات الانتاج الخاصة بقطاع الجلود شهدت زيادة كبيرة ومبالغ فيها خلال الفترة الأخيرة بنسة تتراوح ما بين 15 إلى 30% مشيراً إلى أن الزيادة في الأسعار تتم بشكل يومي مما يؤثر على العملية الإنتاجية للمصانع .


وطالب السمالوطي التجار بضبط الأسعار والوقوف جنباً إلى جنب مع القطاع الصناعي في هذه الفترة الصعبة مطالباً بزيادة الرقابة على الأسواق لضبط الأسعار لحماية الصناعة المحلية من التوقف.


وكشف السمالوطي أن الغرفة تلقت عدة شكاوي من أصحاب المصانع والورش العاملة بالقطاع تؤكد احجام عدد من التجار عن بيع مستلزمات الإنتاج رغم توافرها في مخازنهم مما يؤدي إلى تقليل المعروض و زيادة الأسعار .


وأضاف رئيس غرفة صناعة الجلود أنه في حالة استمرار الزيادة المبالغ فيها في أسعار مستلزمات الإنتاج ستطرق الغرفة جميع الأبواب والتواصل مع كافة الجهات المعنية للتصدي لهذه الزيادات التي تؤثر بالسلب على قطاع الجلود.


قال يحيي أبو حلقة نائب رئيس غرفة صناعة الجلود إن هذه الزيادة في أسعار مستلزمات الإنتاج بدأت منذ 4 أشهر ومستمرة حتى وقتنا هذا مؤكداً أنه تسببت في تعطيل العملية الإنتاجية في مصانع الاحذية والمنتجات الجلدية حيث تراجع الإنتاج بنسبة تصل إلى 50% ، فضلا عن إغلاق عدد كبير من الورش الصغيرة لعدم قدرتها على مواكبة الإرتفاع المبالغ فيه في الأسعار .


وأضاف أبو حلقة أن زيادة أسعار الخامات سيؤدي إلى زيادة في أسعار المنتج النهائي بنسبة تصل إلى 50% مؤكداً ضرورة تكاتف الصناع والتجار لتجاوز هذه الأزمة .

غرف الجلود: 50% تراجعاً في الطاقة الإنتاجية للمصانع