مستشار الرئيس للصحة: لم نرصد جدري القرود في مصر.. ونتخذ إجراءات وقائية

  • 22

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية: إنه لم يتم رصد حتى الآن حالات إصابة بجدري القرود في مصر.

وأضاف - خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «مصر جديدة»، عبر شاشة «etc»، مساء الأحد - أنّ أن مصر تتخذ إجراءات وقائية لكل الأمراض، يتم تنفيذها بشدة بسبب جائحة كورونا، ويشمل ذلك أيضًا أي حالات قادمة من الدول التي ظهرت فيها مرض (جدري القرود).

وأوضح أنّ إدارة الحجر البيطري يتابع صحة الحيوانات التي تصل رفقة الركاب أو منقولة من الدول (التي ظهر فيها المرض)، ونوه بزيادة عملية الترقب والحذر لدى الحجر الصحي من أي دخول حالات مصابة.

وأشار إلى أن مرض جدري القرود فيروس معد يمكن انتقاله من القرود للإنسان وكذا من الإنسان للإنسان، موضحًا أن أعراض الإصابة به تشبه الإصابة بكورونا.

ولفت تاج الدين، إلى أنّ عدد الحالات المصابة بالمرض حول العالم ليس بالكبير، لكنّه أفاد بأن مكمن الخطورة تتمثل في انتشاره في عدة دول، موضحًا أن زيادة الحالات سيكون خطيرًا.

ونوه بأن المرض ظهر في إفريقيا ثم أوروبا ثم كندا والولايات المتحدة (أمريكا الشمالية) وهو ما استدعى التحذير كونه ينتشر بين القارات.

وكُشِف للمرة الأولى، عن جدري القردة بين البشر في عام 1970 بجمهورية الكونغو الديمقراطية لدى صبي عمره 9 سنوات كان يعيش في منطقة استُؤصِل منها الجدري عام 1968.

ورُصدت في الأسابيع الأخيرة حالات إصابة في بريطانيا وفرنسا وألمانيا وبلجيكا وإيطاليا والبرتغال وإسبانيا والسويد وكذلك في الولايات المتحدة وكندا وأستراليا، مما أثار مخاوف من احتمال انتشار الفيروس.

وتشمل أعراض المرض النادر الحمى وآلام العضلات وتضخم الغدد اللمفاوية والقشعريرة والإرهاق وطفح جلدي يشبه جدري الماء على اليدين والوجه.

مستشار الرئيس للصحة: لم نرصد جدري القرود في مصر.. ونتخذ إجراءات وقائية