• الرئيسية
  • الأخبار
  • "الشحات" لـ "الفتح": هجرة الكفاءات خارج البلاد كارثة كبرى لابد أن نتداركها قبل فوات الأوان

"الشحات" لـ "الفتح": هجرة الكفاءات خارج البلاد كارثة كبرى لابد أن نتداركها قبل فوات الأوان

  • 23
الفتح - م. أحمد الشحات

أشار المهندس أحمد الشحات الباحث في الشؤون السياسية، إلى أن التقارير والدراسات وكذلك تقارير الوزارات المختلفة ونقابة الأطباء، أكدت تقدم العديد من الأطباء باستقالتهم بشكل يومي.

وقال الشحات في تصريحات لـ "الفتح" إن تقارير نقابة الأطباء على وجه التحديد ذكرت أن هناك مجموعة من الأطباء يتقدمون كل يوم باستقالتهم من العمل بالوزارة، كما أشار الشحات إلى أننا نشهد هجرة غير مسبوقة لأصحاب الكفاءات من التخصصات المختلفة وخاصة المجال الطبي، الذين يهاجرون إلى خارج البلاد لأنهم لا يتقاضون راتبا يستطيعون من خلاله تلبية حاجتهم الأساسية، فضلا عن أن يكون لهم وضع اجتماعي مميز في مقابل ما يقدمونه من خدمات جليلة للوطن.

وتساءل الشحات هل سنترك هذا الأمر هكذا دون تدخل حتى نصحو على كارثة أننا لم يعد لدينا العلوم النافعة ولا من يقوم بتدريسها ولا من يقوم بتوريثها، وأن لا يكون لدينا من يقوم بالصناعات المختلفة ؟.

وأبدى الشحات تعجبه من الأمر، ومن أن يتُرك هكذا حتى يصبح المجتمع عبارة عن شريحة من التافهين الذين يقدمون هذه التفاهة باسم الفن، ثم شريحة أخرى من الأثرياء الذين يتابعونهم، ثم شريحة ثالثة من شعب مطحون لا يكاد يجد قوت يومه، أو أن يكون لدينا مجتمع ليس فيه من يقيم التخصصات المختلفة التي تحتاجها البلد. 

وأكد الباحث في الشؤون السياسية أن هذه كارثة كبرى لابد أن نتداركها قبل فوات الأوان، مستشهدا بما حدث مع أحد لاعبي الكرة الذي يصدرونه كأحد النجوم، حيث اشتكى هذا اللاعب من أنه دخل أحد المستشفيات ولم يجد طبيبا أو استشاريا لكي يعالج أحد أقاربه،  ثم اشتكى اللاعب عبر وسائل الإعلام المختلفة أن هذا يعد فشلا للمنظومة الطبية . 

وأفاد الشحات قائلا: ماذا قدمنا لهذه المنظومة الطبية حتى يبقى هؤلاء في أماكنهم وفي وظائفهم حتى إذا احتاج هذا اللاعب أو غيره إلى من يطبب مرضاه؛ يجد هؤلاء الأطباء في أعمالهم يمارسونها على الوجه الأكمل، مؤكدا أن هذه كارثة كبرى لابد أن نتداركها قبل فوات الأوان.


الفتح - م. أحمد الشحات