حتى الغربيين يعرفون أنه ربا.. "باحث": ربا القروض محرم في جميع الملل والنحل

  • 16
الفتح - أرشيفية

قال شريف طه، الباحث الشرعي، إن الربا الذي أجمع عليه أهل الإسلام هو القرض بزيادة، وهو "أنظرني أزدك"، موضحا أن هذا هو ربا الجاهلية الذي اتفق المسلمون على تحريمه.

وأوضح طه في منشور له عبر "فيس بوك" أن الربا نوعان هما ربا القروض وربا البيوع، أما ربا البيوع فله تفاصيل ليس هذا محل ذكرها، أما ربا القروض فهو أن يشترط على المقترض أن يرد القرض بزيادة، فهذا محرم عند المسلمين واليهود والنصارى والشيوعيبن وجميع الملل والنحل، حتى الغربيين الرأسماليين يعرفون أنه ربا، لكنهم علمانيون لا يلتزمون بالحرام ولا الحلال، وهم في الواقع أخف حالا ممن يحرف دين الله، بحيث لا يجعل للربا وجودا في هذا العالم.

وأضاف الداعية الإسلامي، قائلا: كن واضحا وقل "هذا ربا، ولكننا لا يمكننا القول بتحريمه لأي سبب تذكره"، فعندها تكون واضحا ومتسقا مع نفسك، أما هذا التلاعب بالدين فلا أحد يقتنع به في ظل توافر المعلومة بكل سهولة، فلسنا في الماضي حيث يحتكر البعض الفتوى ويظن أن غيره سيقولون له آمين.


الفتح - أرشيفية