أستاذ إعلام: فكرة الشرق الأوسط الجديد مازالت قائمة

  • 43
الدكتور سامي عبد العزيز، عميد كلية الإعلام جامعة القاهرة

قال الدكتور سامي عبد العزيز، عميد كلية الإعلام جامعة القاهرة سابقًا: إن 11% من المقالات الدولية المكتوبة عن مصر غرضها التشكيك في المشروعات القومية.

اهتمام الإعلام الدولي بمصر دليل على مكانة القاهرة وقدرها

وأضاف "عبد العزيز" - خلال لقاءه ببرنامج “حقائق وأسرار” على قناة "صدى البلد" - أن فكرة الشرق الأوسط الجديد مازالت قائمة، مشيرا إلى أن اهتمام الإعلام الدولي بمصر دليل على مكانة القاهرة وقدرها.

التفاعل الجيد مع الرأي العام يزيد من قوة مواجهة التحديات

بيّن عميد كلية الإعلام جامعة القاهرة سابقًا، أن التفاعل الجيد مع الرأي العام يزيد من قوة مواجهة التحديات، متسائلا: "أين دور الإعلام الخارجي في الهيئة العامة للاستعلامات من التصدي للشائعات في الإعلام المعادي لمصر؟".

كما تساءل "عبد العزيز": "لماذا لا تستغل المناسبات السياحية في تسويق ما يحدث في مصر من إنجازات في مختلف المجالات؟"، مضيفا أن كل دولة في العالم لديها أجهزتها الإعلامية التي تدافع عن سياسيتها، ونحتاج لتوظيف الإمكانيات بشكل جيد.

الصحف العالمية

وأردف أن الجهات الإعلامية التي تستهدف مصر من خلال كتابة المقالات في الصحف العالمية، لديها من التمويل ما لا يخطر على بال أحد.

الإعلام المعادي لمصر يعاونه محرر أفلام من أمريكا

وكشف عميد كلية الإعلام جامعة القاهرة سابقًا، عن أن الإعلام المعادي لمصر يعاونه مونتير (محرر الأفلام) من أمريكا ويتم إنتاج أفلام وفيديوهات موجهة ضد مصر، وجرى تعيين مصورين ميدانيين لتصوير السلبيات في القاهرة، ويقولون للشخص الذي يرسل المحتوى: مجاهد أنت أيها الإعلامي. 

الدكتور سامي عبد العزيز، عميد كلية الإعلام جامعة القاهرة