كينيا تستضيف محادثات لإنهاء الصراع في الكونغو الديمقراطية

  • 13
الفتح - كيني

يجري زعماء منطقة شرق إفريقيا محادثات في كينيا بهدف إنهاء الصراع في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية. وفي خطابه الافتتاحي، ناشد الرئيس الكيني السابق أوهورو كينياتا - وهو وسيط - جميع الأطراف لإعطاء فرصة للسلام.


واتفق زعماء المنطقة الأسبوع الماضي على وقف إطلاق النار بعد قتال عنيف بين جيش جمهورية الكونغو الديمقراطية وحركة 23 مارس المتمردة في مقاطعة شمال كيفو. وبحسب ما ورد كان الوضع هادئًا خلال عطلة نهاية الأسبوع. وقال متحدث باسم المتمردين إنهم لم يتلقوا دعوة لحضور المحادثات الأخيرة في كينيا.


ومجموعة شرق أفريقيا (EAC)‏ هي منظمة حكومية دولية إقليمية تضم سبعة دول واقعة في منطقة البحيرات الكبرى في شرق إفريقيا وهي: بوروندي وكينيا ورواندا وجنوب السودان وتنزانيا وأوغندا وجمهورية الكونغو، ويقع المقر الرئيس لمجموعة دول شرق إفريقيا في مدينة أروشا في تنزانيا. وتأسست المنظمة عام 1967 وحلت عام 1977 وأعيد تأسيسها في 7 يوليو 2000, والرئيس الحالي للمجموعة هو رئيس كينيا أوهورو كينياتا.


ومنذ اندلاع التمرد تتهم جمهورية الكونغو

 الديمقراطية دولة رواندا المجاورة بدعم انفصالي حركة "23 مارس"، فيما تنفي رواندا الاتهامات، وإثر تبادل الاتهامات وتوتر العلاقات بين الدولتين الجارتين التي وصلت إلى حد طرد السفير الرواندي من كينشاسا، دُشنت العديد من المبادرات الدبلوماسية لحل الأزمة بين البلدين.

الفتح - كيني
  • كلمات دليلية
  • كينيا