• الرئيسية
  • الأخبار
  • نائب برلماني لـ "الفتح": مد عمل المعلمين لما بعد سن الـ60 عامًا يساعد في الاستفادة من الخبرات والكفاءات

نائب برلماني لـ "الفتح": مد عمل المعلمين لما بعد سن الـ60 عامًا يساعد في الاستفادة من الخبرات والكفاءات

  • 16
الفتح - أرشيفية

يرى النائب مجدي الوليلي، عضو مجلس النواب، أن فكرة مد العمل إلى ما بعد سن 60 عامًا ليست بدعة، مؤكدًا أن هناك دولًا كثيرة أصبحت تطبق هذه الفكرة.

ونوه الوليلي في تصريحات لـ "الفتح" بأنه نظرًا للتطور في الأعمار السنية ومع التقدم الطبي ومتغيرات أسلوب الحياة؛ فلم يعد الـ٦٠ هو سن التقاعد كما كان يطلق عليه من قبل، خاصة مع ارتفاع سن الزواج وتزايد المسؤوليات الأسرية، مما يستدعي مراجعة سياسات التقاعد والعمل، لكنه يرى ضرورة مراعاة الحياة المجتمعية للمعلمين.

ومن الناحية الفنية أو العملية، يرى عضو مجلس النواب أنه إذا تم تناول الأمر من خلال العمل والممارسة؛ فإن المعلم في هذه السن يكون في ذروة الخبرة والعطاء ومن ثم لابد من الاستفادة منه، مشيرًا إلى أن هذه المسألة يمكن أن تكون متعلقة بكيفية إدارة المنظومة التعليمية وكيفية توفير الموارد المالية لدمج الحديث مع القديم. 

واقترح الوليلي أن يتم توفير فرص عمل لحديثي التخرج مع قدامى العمل، بحيث يصبح حديث التخرج مساعد مدرس لمدة خمس سنوات يتعلم ويصقل فيها نفسه حتى يتمكن من أداء عمله بالشكل الذي يُمكنه من تولي مهام عمله بالشكل المتقن فيما بعد.

وأيَّد الوليلي فكرة مد عمل المعلمين لما بعد سن الـ60 عامًا، موضحًا أن هذه الفكرة لا يجب أن تقتصر على قطاع التعليم وحده، إنما يجب تطبيقها في كل القطاعات.

وطالب بضرورة الاستفادة من الخبرات والكفاءات وليس العمالة غير المنتجة، منوهًا بوجود فرصة كبيرة للاستفادة بالشباب بعد تدريبهم عبر تصديرهم لدول العالم لتعظيم موارد الدولة من العملة الأجنبية، وذلك عن طريق وزارة الهجرة والمصريين بالخارج.