ننشر سبب الإفراج عن سكرتير "المعزول"

  • 36

أصدر المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا المستشار الدكتور تامر فرجاني، قرارا بإخلاء سبيل خالد القزاز القيادي بجماعة الإخوان وأحد مساعدي الرئيس الأسبق محمد مرسي، على ذمة التحقيقات مراعاة لظروفه الصحية.

كان "القزاز" قد تقدم إلى النيابة بمستندات وشهادات طبية تفيد بتدهور حالته الصحية ومعاناته من عدد من الأمراض المزمنة من بينها ضغط الدم المرتفع، واحتياجه لإجراء عملية جراحية عاجلة لـ "تدبيس المعدة" نظرا للزيادة المفرطة في وزنه وتجاوزه للمعدلات الطبيعية.

وكلفت النيابة مستشفى السجن بتوقيع الكشف الطبي على "خالد القزاز" بمعرفة الأطباء المختصين، حيث أفاد تقرير المستشفى بأنه يحتاج لتلقي العلاج خارج محبسه، وأنه يعاني من الأمراض.

يذكر أن القزاز كان يقضي فترة حبس احتياطي على ذمة التحقيقات التي تجري معه بمعرفة النيابة، لاتهامه بالتحريض على العنف، والانضمام إلى جماعة إرهابية مؤسسة على خلاف أحكام الدستور والقانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل القوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي وتتخذ من الإرهاب وسيلة لتنفيذ أغراضها، وغيرها من الاتهامات.