الحراك الطلابي بجامعة المنصورة

  • 132
الحراك الطلابى بجامعة المنصورة

بدأ العام الجامعى الجديد بجامعة المنصورة وسط ترقب من الطلاب من الأجواء الجديدة التى قد تشهدها الجامعة إذ هناك تخوف من المظاهرات والضبطية القضائية وغيرهما إلا أن البعض لم يكن لديه هذه التخوفات بل ويشعر بالأمل فى عام دراسى جديد يحاول فيه نسيان الخلافات والاستفادة من تجارب الماضى .

ومع  بداية العام الدراسى الجديد بدأ الحراك الطلابى داخل الجامعة بمختلف صوره واتجاهاته حيث انطلقت المظاهرات ومن اليوم الأول فى أرجاء الجامعة بقيادة طلاب الإخوان المسلمين رفضًا لما أسموه "الانقلاب العسكرى"  إلا أنها لم تشهد إقبالاً كبيراً حيث لم يتجاوز عدد المتظاهرين ألف متظاهر كما لم تشهد أية صورة من صور القمع من قبل الأمن بل لم يلاحظ أى تواجد لقوات الأمن بالجامعة ما عدا ما حدث من اعتداء عدد من عمال كلية الطب على بعض الطلاب.

وعلى صعيد آخر، بدأت أسرة "سفينة النجاة" التابعة للدعوة السلفية بجامعة المنصورة بعدد من الأنشطة فى الكليات المختلفة كان أبرزها تقديم خريطة للطلاب بأماكن المبانى و"السكاشن" وكذا جداول للمحاضرات ومساعدتهم فى فهم طبيعة الكلية وكيفية الدراسة بها .

كما أكد عدد من مقررى الأسرة فى الكليات المختلفة أن الأسرة ستقوم خلال هذا الأسبوع بالعديد من الحملات عن حسن الخلق وعن ضرورة نبذ العنف بين أبناء الوطن الواحد من الشباب داخل الجامعة وحملات تعمل على إعادة أواصر العلاقات والروابط بين الاتجاهات المختلفة للاستفادة من الساحة الجامعية فى التوعية وتقديم نموذج حضارى لإدارة الخلاف يوضح كيف سيتعامل شباب مصر فى الغد عندما يخرجون لممارسة الحياة السياسية خارج الجامعة .  

كما أكد مسئولون أن الأسرة ستقوم ببعض الحملات الخاصة بالحجاب والصلاة وغيرها وأن بعض هذه الفاعليات ستبدأ من الغد فى عدد من الكليات .  

فيما أشار مسئولو الأسرة إلى رغبتهم فى مساعدة إخوانهم فى العام الدراسى الجديد وعلى تمنيهم للجميع بالنجاح والتفوق والتيسير للخير.   

هذا ومن الجدير بالذكر أن الأسرة رصدت فى اليوم الأول من الدراسة إقبالا شديداً من الشباب ورغبة فى العمل والمساعدة والانضمام للأسرة.

الحراك الطلابى بجامعة المنصورة