بوتفليقة ينشىء هيئة للأمن القومي في الجزائر برئاسة مدنية

  • 77
عبد العزيز بوتفليقة

أصدر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة مرسوما بتشكيل لجنة أمنية جديدة أطلق عليها اسم "اللجنة المشتركة للأمن القومي" تتكون من قطاعات عسكرية ومدنية وتعمل تحت الوصاية المباشرة للمجلس الأعلى للأمن على أن يرأسها عبد المالك سلال رئيس الوزراء.

ونقلت صحيفة "الخبر" الجزائرية اليوم الثلاثاء, عن مصادر رفيعة أن اللجنة اجتمعت أمس الأول بعد توقيع بوتفليقة مرسوم إنشائها ورأس الاجتماع، رئيس الوزراء الجزائري، بحضور نائب وزير الدفاع الفريق قايد صالح وعدد من الوزراء، مشيرة إلى أن بوتفليقة حول عددا من الصلاحيات المخولة للمجلس الأعلى للأمن إلى هذه الهيئة الجديدة التي أنشئت بموجب مرسوم رئاسي وقع الأسبوع الماضى ولم يعلن عنه وقتها.

وقالت المصادر نفسها إن هذه الهيئة تعمل تحت الوصاية المباشرة للمجلس الأعلى للأمن ويراعي تشكيلها تجاوز مشكلة عدم اجتماع الرئيس بشكل دوري مع المجلس وبالتالي فإن الهدف هو تعويض غياب هذه الهيئة الاستشارية عن تأدية أدوار في الأزمات التي شهدتها الجزائر مؤخرا.

وأشارت المصادر إلى أن الهيئة ستتولى دراسة الملفات ذات الصلة بالأمن العسكرى والاقتصادى والغذائى، مستبعدة أن يكون لهذه الهيئة أى علاقة بما يجرى داخل المؤسسة العسكرية من تغييرات أو تعديلات في علاقة الوزارة بمختلف الأجهزة الأمنية وانما هدفها إزالة المعوقات أمام إمكانية اتخاذ قرارات فى وقتها المطلوب دون الرجوع في كل مرة للمجلس الأعلى للأمن الذي لم يعد يجتمع منذ فترة طويلة لأسباب مرتبطة أساسا برئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.